ثوري “فتح” يعقد دورته العادية يوم الجمعة المقبل برئاسة الرئيس عباس

رام الله /PNN- اعلن أمين سر المجلس الثوري لحركة “فتح” ماجد الفتياني، ان المجلس الثوري سيعقد دورته العادية يوم الجمعة المقبل برئاسة السيد الرئيس محمود عباس، بعنوان “دورة القرار والانتصار للقدس والاسرى والشهداء واللاجئين”.

وقال الفتياني لإذاعة صوت فلسطين اليوم الجمعة، “إن المجلس سيناقش العديد من القضايا “أبرزها التحرك السياسي والوضع السياسي القائم والاوضاع الداخلية في حركة “فتح” وملف المصالحة وانهاء الانقسام”.

واضاف “أن المجلس الثوري سيبحث في دورته التوجيهات والقرارات من المجلسين الوطني والمركزي، والتأكيد على ضرورة تنفيذ هذه القرارات لأن حركة “فتح” تشكل العمود الفقري للنضال الوطني وسيكون مجلسها الثوري داعماً ومؤكداً ومسانداً على ضرورة تنفيذ هذه القرارات في ظل المرحلة الحساسة والدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية والمؤامرات الدولية والانحياز الأميركي لحكومة الاحتلال”.

وتابع الفتياني “أن القضية الفلسطينية تمر الآن امام لحظة فارقة بعد خطاب السيد الرئيس محمود عباس امام الامم المتحدة، فيما يتعلق بالعلاقة مع الجانب الاسرائيلي والعلاقة الداخلية على مستوى منظمة التحرير وفصائل المنظمة، والفصائل خارج المنظمة ومن هم، الى جانب المشروع الوطني الفلسطيني ومن يؤمنون بالهوية الفلسطينية ومن يتلاعبون او يتساوقون مع اوهام هنا او هناك”.

وشدد على انه آن الأوان لمواجهة الحقيقية التي يجب ان تكون في صالح شعبنا ونضالنا الوطني، وانه لم يعد مقبولاً أو الانتظار طويلا أمام الصمت وما يجري من أطراف عديدة سواء داخلية أم خارجية.

وحول القرارات التي يمكن ان تصدر عن المجلس الثوري بين الفتياني انه من المبكر الحديث عن أي قرارات لان اعضاء المجلس سيستمعون من السيد الرئيس محمود عباس الذي يقارع الحكومتين الاميركية والاسرائيلية لآخر التطورات السياسية.

Print Friendly, PDF & Email