PNN بالفيديو: بيت لحم تتضامن مع الخان بوفد كبير تراسه حميد في اطار الجهود للتصدي لمخططات الاحتلال

بيت لحم/PNN/في اطار فعاليات الدعم والاسناد لاهالي الخان الاحمر وبتوجيهات وحضور من محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد زار المئات من المسؤولين من مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية الى جانب البلديات والمؤسسات الاهلية من محافظة بيت لحم خيمة التضامن في الخان للتعبير عن دعم بيت لحم لاخوانهم في الخان الذي يتهدده خطر الهدم الاسرائيلي .

وقال  محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد ان هذه الزيارة ليست الاولى وهي تاتي في اطار دعم واسناد محافظة بيت لحم لاهالي الخان الاحمر مشددا على ان ممثلي الفعاليات والمؤسسات في بيت لحم ياتون اليوم ليؤكدوا ان الشعب موحد في الدفاع عن الخان الاحمر ولايصال رسالة القيادة   الفلسطينية  والشعب الفلسطيني للعالم باننا متمسكون بحقوقنا وحلمنا وحقنا بالدفاع عن ارضنا واقامة دولتنا على ترابها ولتكون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية حيث يعتبر الخان جزء من اراضي العاصمة الفلسطينية.

واضاف حميد اننا نعتبر وجودنا وجودنا  في الخان مساهمة لتعزيز الصمود والعمل من اجل ازاحة الاحتلال والتاكيد على ان القدس عاصمة وان الخان جزء من القدس والتاكيد للعدو الاسرائيلي ان البديل عن الخان الاحمر هي بدائل واحتمالات احتمالات لا تستطيع دولة الاحتلال تحملها.

واشار الى ان الكثير من الفلسطينين ربما لم يسمع بالخان الاحمر لكن هذا الخان تحول اليوم الى عنوان للنضال والمقاومة بعد هذه المواجهة حيث ان الوطن جميعا يتحدث عن الخان مشيرا الى ان القضية ليست الخيم وهدمها لان معركة الخان هي معركة القدس والثقافة والصمود وشعبنا نجح في ايصال الرسالة.

واضاف المحافظ حميد ان من صمد على البوابات في القدس هو نفسه الذي يصمد في الخان نحن نقود شعبنا تحت الاحتلال ونريد كل الطاقات والامكانيات ان تاتي هنا والتعبير عن انفسنا ويجب ان نستخدم كل الوسائل التقنية من وسائل تواصل اجتماعي التي يستخدمها العالم لايصال الرسالة وتحدي كل من يهاجمنا وينتقدنا موضحا انه لولا ان الشعب صمد وتحدى و وقف لكانت اسرائيل قد ازالت القرية .

واضاف حميد :” لا شيئ قادر على وقف الاحتلال 115 يوم سوى صمود شعبنا الفلسطيني ولولا وجود كل شاب وصبية وطفل يحملون في قلبهم الخان الاحمر والقدس لكان الاحتلال قد هدمه “. كما اضاف حميد ان الصورة ارتسمت في قلوبنا جميعا نحن هنا بقلوبنا وعقولنا ونقول لاخوتنا البدو وعائلة ابو داهوك  والمرابطين معهم انكم رسمتم صورة رائعة يلتف حولكم فيها الشعب الفلسطيني.

ورحب المحافظ باسم المرابطين وال ابو داهوك بكل من حضر ويحضر من رجال دين وممثلي مؤسسات رسمية و وزارات وقرى ومخيمات حيث انهمي اتون اليوم ليقولوا للاحتلال اننا جميعا اهل الخان الاحمر ومنزرعون فيه حيث يؤكد كل من ياتي انه جزء في المسيرة النضالية الشريفة والصور هنا تذكار من النضال في الخان الاحمر.

واشار حميد الى ان الاحتلال يملك وسائل اقتصادية واجتماعية وعسكرية وامنية لكي يفتت وحدتنا ويضغط علينا وان ردنا عليه يجب ان يكون مزيد من الوحدة والصمود والتفاؤول  معربا عن اعتزازه وافتخاره بكل المرابطين هنا الذين ينتظرون قدرهم في تحدي الاحتلال

كما اكد محافظ بيت لحم على استمرارية التضامن وزيارة الخان الاحمر مشددا على ان الخيم في هذا الخان هي عنوان نصر وليس هزيمة حتى ولو ازالها الاحتلال حيث سنعيد بناؤها كما اعدنا بناء مئات المنازل التي هدمها الاحتلال على مر السنوات مطالبا الجميع ان ياتي ويسجل لحظات تاريخ وصمود في هذه الصحراء القاحلة التي تبعث الامل لشعبنا والنار لدولة اسرائيل و لتحرق بها الاحتلال وتزيله حيث لن يتم السماح للاحتلال بان يهبط من طعزيمتنا.

وشدد حميد على ان الشعب الفلسطيني يملك العديد من الخيارات للصمود والتضحية حتى دحر الاحتلال والبقاء على ارضنا واقامة دولته المستقلة مهما كلف الامر .

بدوره قال محمد المصري امين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني اقليم بيت لحم ان الوفد ياتي من بيت لحم ممثلا لكل الفصائل الوطنية وفعاليات بيت لحم وقراها ومخيماتها للتعبير عن تضامن بيت لحم مع توام روحها القدس الشريف فالقدس هي عاصمة فلسطين الابدية وبيت لحم توام روحها وتتعرض لاستهداف استيطاني احتلالي بحكم موقعها الجغرافي من القدس.

واكد المصري على ان حركة فتح وكل ما تمثله من مؤسسات و وزارات وهيئات تاتي اليوم للتعبير عن التضامن مع اهالي الخان الاحمر لان معركة الخان هي معركة الدولة والقدس والاستقلال مشددا على ان شعبنا سيواصل النضال وتحدي الاحتلال ومن يقف خلفه وعلى راسها ادارة ترامب العنصرية مشددا على اهمية التحدي في هذه المعركة .

وشدد امين سر فتح اقليم بيت لحم على ان جماهير شعبنا التي امت الخان بالالاف على مدار 115 يوم ستقف صفا واحدا في مواجهة قرارات الهدم الاسرائيلية لا في الخان لوحده بكل في كل اماكن تواجده للتاكيد للاحتلال ان الخان الاحمر ليس وحيدا.

من جهتها قالت فاطمة بريجية رئيسة مجلس قروي المعصرة ان رسالة المجالس القروية والبلدية بمحافظة بيت لحم ورسالة المراة الفلسطينية للخان الاحمر هي رسالة اسناد وتعزيز للصمود  والتاكيد ان هذه المنطقة جزء لا يتجزا من القدس وفلسطين .

واضافت بريجية ان صمودنا ومرابطتنا في القدس يمثل رسالة تحدي للاحتلال مشددة على اننا سنواصل الصمود بكل شبر بفلسطين حتى نهزم الاحتلال من خلال وجودنا على الارض

من جهتها ثمنت مؤسسات الخان الاحمر زيارة وفود محافظة بيت لحم الى الخان الاحمر مشددين على ان هذه الزيارات من بيت لحم وغيرها من المحافظات الفلسطينية تؤكد على ان فلسطين بارضها وشعبا جزء واحد لا يتجزا مهما حاول الاحتلال تقسيمه من خلال الحواجز والجدران .

وقال محمود ابو داهوك المتحدث باسم الخان الاحمر ان الزيارة من قبل محافظة بيت لحم هي ليست الاولى و هي مهمة وتؤكد على اننا جسد واحد وان كل موقع فلسطيني هو لنا جميعا كفلسطينيين اينما تواجدنا  مضيفا ان هذه الزيارات ترفع من معنوياتنا وتؤكد لنا اننا لسنا لوحدنا في هذا التجمع وفي نقطة المواجهة والصمود التي يمثلها الخان الاحمر .

و وجه ابو داهوك رسائل عدة خلال لقائه مع مراسل شبكة فلسطين الاخبارية حيث اكد للقيادة الفلسطينية على ان اهالي الخان الاحمر مع القيادة في كل اجراءاتها وخطواتها للتصدي لممارسات الاحتلال كما اشار الى ان الرسالة الثانية هي طلب الحماية الدولية ومنع الجريمة الاسرائيلية قبل وقوعها وعدم انتظار اسرائيل لتنفذ المخططات الاسرائيلية.

كما ناشد ابو داهوك ابناء شعبنا بزيادة التضامن الشعبي سواء بالخان او من خلال فعاليات مختلفة في مختلف المدن والقرى بفلسطين مشددا على ان التضامن مع الخان هو الصخرة التي ستسقط عليها مخططات الاحتلال للتهجير.

كما وجه ابو داهوك رسالة للاحتلال الاسرائيلي قائلا:” حتى لو هدموا بيوتنا سنبقى على هعذه الارض وسنواصل الصمود حتى لو اقمتم مناطق عسكرية فاننا لن نغادر هذه الاراضي وسنبقى فيها “.

بدورهم قال المرابطون وممثلي لجان المقاومة الشعبية وهيئة مقاومة الجدار المتواجدون في الخان منذ 115 يوم ان الزيارات الشعبية تزيد من قوتهم وترفع من معنوياتهم كمرابطين وتؤكد للاحتلال ان الاخلاء والهدم لن يمر بهدوء.

وقال الناشط عبد الله ابو رحمة نحن موجودن هنا منذ 115 يوم متواجدون ومرابطون على مدار الساعة الان موضحا ان ما لا يقل عن الف مواطن فلسطيني يتواجدن يوميا هنا مما يشكل صعوبة على الاحتلال الاسرائيلي لتنفيذ مخططات الهدم .

واكد ابو رحمة ان المرابطين بالخان الاحمر يؤكدون انهم سيدافعون عن القرية وستحدون الاحتلال وممارساته مشيرا الى ان ضباط الاحتلال وقواته يزورون المنطقة لوضع الخطط لتنفيذ جريمتهم لكن المرابطين سيتحدونهم وسيفشلون مخططاتهم مهما كلف الامر حيث سيتفاجئ الاحتلال من ردة الفعل لمخططاته.

واكد ابو رحمة ان الاحتلال الاسرائيلي حاول جس النبض لتنفيذ الهدم قبل عدة ايام مشددا على اهمية للتواجد للرد على محاولات الاحتلال الذي يضع الخطط لتنفيذ الجريمة.

Print Friendly, PDF & Email