الاحتلال يعتقل منسق اللجنة الاهلية في تل الرميدة

الخليل/PNN/ اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي عصر اليوم الجمعه منسق اللجنه الاهلية لسكان تل الرميده في الخليل الحاج بسام ابو عيشة ( 53 ) عاما بالاضافه للطفل بشير جواد شويكي (16) عام بعد ان قام المستوطن المتطرف عوفر يوحنا بالاعتداء عليهم بالضرب بحماية كامله من جنود جيش الاحتلال .

و  حاول المستوطنين بحماية كاملة من وحدة ” جولاني ” العنصرية التابعه لجيش الاحتلال منع المواطنين الفلسطينيين من الجلوس امام منازلهم في شارع تل الرميده بحجة مرور المستوطنين من نفس الشارع ، الا ان الاهالي رفضوا ذلك بشكل كامل وبقوا صامدين في اماكن تواجدهم .

و قال ياسر ابو مرخية احد سكان تل الرميده واحد اعضاء اللجنه الاهلية لسكان تل الرميده : ان وحدة الجيش الجديدة الموجودة في الخليل عنصرية بشكل كامل حيث تسهل اعتدائات المستوطنين علينا بشكل يومي ، وتقوم باغلاق الحواجز التي نمر منها لمنازلنا لاي سبب كان ولو كان مزاج الجندي سيئا ، وما حدث اليوم من اعتدائات من جانب المستوطنين على السكان في تل الرميده من اجل اكمال سياسة تهجير المواطنين من هذه المنطقه وتركها للمستوطنين .

واضاف باننا في تل الرميده جاهزون للتصدي للمستوطنين بشكل كامل وسنقوم بخطوات على الارض من اجل تثبيت المواطنين ووقف اعتدائات المستوطنين وعنصرية الجيش وارهابه بالتعاون مع التجمعات التي تعمل في المنطقه واهمها شباب ضد الاستيطان .

بدزره  قال المتحدث الاعلامي لتجمع شباب ضد الاستيطان في الخليل محمد الزغير بان المستوطن المتطرف عوفر يوحنا اعتدى على الحاج بسام ابو عيشة وقام الجنود باعتقال المعتدى عليه .

واشار الزغير ان الجنود في اي اعتداء يقوم به المستوطنين على الفلسطينيين يقوم باعتقال الفلسطيني ويترك المستوطن ليواصل سياسته الارهابية .

واضاف ان سياسة تهجير المواطنين في المنطقه عبر استفزازهم والمضايقه عليهم لن تمر ولن تستمر لاننا نعمل بشتى الطرق للتخفيف عن المواطنين حسب استطاعتنا ، ونحن معهم في اي عمل سيتم الاتفاق عليه من اجل اقامة فعاليات على الارض .

Print Friendly, PDF & Email