مدارس الكنيسة الانجيلية اللوثرية ببيت لحم تحتفل بتخريج فوج جديد من طلبة الوساطة الطلابية 

بيت لحم/PNN/ احتفلت مدارس الكنيسة الانجيلية اللوثرية في الاراضي المقدسة في محافظة بيت لحم وهي مدرسة دار الكلمة الانجيلية اللوثرية والمدرسة الانجيلية اللوثرية ببيت ساحور بتخريج فوج جديد من طلبة برنامج الوساطة الطلابية وهو البرنامج الخاص بتدريب الطلبة على كيفية التعامل مع الاخر والتوسط بين الطبلة من خلال تدريبهم على حل المشاكل داخل المدارس من خلال الحوار.

وجرى تخريج طلبة الوساطة الطلابية بالمدرستين خلال حفل اقيم في مدرسة دار الكلمة بحضور الدكتور شارلي حداد مدير التربية في الكنيسة الإنجيلية اللوثرية ومدراء مدرسة دار الكلمة الاستاذ انطون نصار ومديرة المدرسة الانجيلية اللوثرية في بيت ساحور واهالي الطلبة الخريجين.

وفي بداية الاحتفال الذي تولى عرافته الطالب ايسر الحسنات تم القاء كلمة ترحيبية بالحضور حيث تحدث عن فكرة برنامج الوساطة الطلابية وما تدربوا عليه كطلبة شاكرين ادارة المدرسة على هذا البرنامج.

بدوره قال الاستاذ انطون نصار مدير المدرسة ان التخريج اليوم يندرج في اطار جهود وبرامج المدارس اللوثرية في فلسطين ضمن برامج الانشطة اللامنهجية التي تهدف الى بناء شخصية الطلبة وتنمية مواهبهم وقدراتهم ليكونوا قادرين على التكيف بالمجتمع بعد مجتمع المدرسة حيث تهدف هذه البرامج الى تقوية حضور وشخصيات الطلبة في حياتهم المستقبلية.

واشار نصار الى ان الطلبة هم قادة المستقبل ولا بد من تقويتهم في مختلف النواحي الى جانب التحصيل الاكاديمي مشددا على اهمية خلق جيل قادر على الحوار ومواجهة اي ازمات وعقبات من خلال الحوار موضحا ان هذه الكوكبة من خريجي الوساطة يمثلون مجموعة من الطلبة المتميزين في دراستهم وحضورهم وتم اختيارهم لتنمية قدراتهم .

وتحدث نصار عن تفاصيل برنامج الوساطة الطلابية وماي تلقاه الطلبة خلاله من مهارات على الاتصال والتواصل ” الحوار وعلى ضبط النفس والتفكير والتسامح والسيطرة على الاعصاب وغيرها من مهارات تساعدهم على ان يكونوا قادة مستقبلين في المدرسة وفي المجتمع .

من جهتهم القى الطالبان جريس قمصية من المدرسة الانجيلية ببيت ساحور والطالب نبيل بلوط من مدرسة دار الكلمة كلمة ترحيبية باسم الطلبة الخريجين رحبوا بادارات المدارس ومعلميها كما رحبوا بذويهم وتحدثوا عما تلقوه من تدريبات ليكونوا وسطاء بين زملائهم الطلبة.

وعبر الطلبة عن سعادتهم لدخولهم البرنامج وما تلقوه من تدريبات مختلفة على ادوات السيطرة على الغضب وادوات الحوار والتواصل بين الطلاب من اجل ومواجهة اي حالات غضب وشجارات مدرسية شاكرين كافة المدرسين والمدرسات في مدارسهم على هذا البرنامج المتميز بالنسبة لهم كما شكر طلبة برنامج الوساطة طلبة مدارسهم على تعاونهم وتفهمهم لوساطاتهم في الكثير من الاحداث. الطلبة على تفهمهم

من جهته قال الدكتور شارلي حداد مدير التربية في المدارس الانجيلية  اللوثرية ان هذا البرنامج ياتي ضمن برامج متعددة ومتنوعة تعتمدها التربية في المدارس الانجيلية بهدف العمل على تنمية قدرات الطلبة وتطوير هذه القدرات.

وقال حداد ان برنامج الوساطة الطلابية من اهم البرامج التي تنفذ في مدارس الكنيسة الانجيلية اللوثرية كونه برنامج يساهم في تعزيز لغة وروح الحوار داخل المدارس كما انه يخلق جيل قادر على التفهم والحوار وقبول الاخر مما سيساهم بتعزيز وتقوية المجتمع وخلق جيل قادر على قبول الراي الاخر وحل اي اختلافات بالراي من خلال الحوار والوساطة وهو ما يحاول البرنامج ايصاله للطلبة جميعا من خلال السماح لطلبة الوساطة بالتدخل لحل اي شجارات او اشاليات حيث يتوجه الطلبة الى زملائهم من طلبة الوساطة الطلابية لمساعدتهم على تجاوز اي قضايا تواجههم بالمدرسة.

كما شكر حداد كافة المعلمين في كافة المدارس التابعة للكنيسة الانجيلية الذين عملوا بكل جهد وصولا لتخريج الطلبة كما شكر مدرسة دار الكلمة على استضافت كافة المدارس اللوثرية حيث قام بعد ذلك بتوجيه مجموعة من الاسئلة للطلبة الخريجين حول برنامج الوساطة الطلابية لتعزيز روح هذه الوساطة والحوار بداخلهم وقام بتشجيعهم على ما يقومون به.

وتخلل حفل التحريج عرض صور للبرنامج خلال فترة البرنامج التدريبي تلاه سكتش مسرحي اظهر قدرات الطلبة على الوساطة الطلابية في المدارس قدمه الطلبة يونس العصا وجيسيكا رشماوي من المدرسة الانجيلية ببيت ساحور والطالبان راما شناعة وزيد عيسى من مدرسة دار الكلمة تلاه حديث عن الخبرات الذاتية للطلبة قدمه الطالبان بتول الاطرش من مدرسة بيت ساحور وعمرو حمد من دار الكلمة.

وفي ختام الحفل قدم مجموعة من الطلبة فقرات فنية وغنائية حيث قدم الطالب اسماعيل خليل وشادي خبر فقرات عزف وغناء نالت اعجاب ادارات المدارس والاهالي .

وفي نهاية حفل التخريج قام مدراء المدارس الانجيلية برفقة مدير التربية حداد بتسليم الطلبة الشهادات التقديرية على الطلبة متمنين لهم النجاح في مهمتهم بالوساطة الطلابية.

Print Friendly, PDF & Email