“تمكين للتأمين” تحتفل بافتتاح فرعها في الخليل

الخليل/PNN- احتفلت شركة تمكين الفلسطينية للتأمين –المساهمة العامة المحدودة، امس الثلاثاء، بافتتاح فرعها في الخليل تحت رعاية عطوفة محافظ محافظة الخليل اللواء جبرين البكري وبمشاركة رئيسها الفخري رفيق النتشة، ورئيس مجلس ادارتها معالي الدكتور ماجد الحلو، ومديرها العام محمد الريماوي ورئيس هيئة الرقابة الشرعية للشركة الدكتور حسام الدين عفانة، إضافة إلى أعضاء مجلس ادارة “تمكين”، ولفيف من رجال الأعمال وممثلي المؤسسات والشخصيات الإعتبارية المختلفة في الخليل.

وجاء حفل افتتاح فرع الشركة التي تعمل وفقا لأحكام الشريعة الغراء بالتوازي مع اطلاق خدماتها في معظم محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث ستنظم الشركة سلسلة فعاليات مختلفة في المحافظات والمدن احتفالاً بإطلاق خدماتها بالتوازي مع حملة إعلانية وترويجية ضخمة تم اطلاقها في الشهر الحالي.

وأثنى البكري على مبادرة الشركة، مشيرا إلى أن انضمامها إلى قطاع التأمين يمثل اضافة قوية له.

وأشار في كلمة له، إلى أن افتتاح الفرع في الخليل يعني الكثير بالنسبة لأهالي المحافظة، ويجسد عناية الشركة والقائمين عليها بالاستثمار وإيصال خدمات الشركة إلى أوسع شريحة ممكنة من الجمهور.

وبين أن انطلاق نشاط “تمكين”، يعزز التنافسية في قطاع التأمين، الأمر الذي سيعود إيجابا على المواطن.

واعتبر النتشة، أن نشأة الشركة جاءت تلبية لحاجة الجمهور، وأهمية توفير خدمات تأمينية اسلامية.

ولفت إلى تميز كادر الشركة، الذي يمتلك خبرات واسعة في مجال التأمين، منوها إلى حيوية مساهمة هيئة الرقابة الشرعية في تعزيز دور الشركة ونشاطها.

وأوضح أن الشركة جاءت مكملة لسائر الشركات العاملة في حقل التأمين، بما يعود إيجابا على المواطن والاقتصاد الوطني.

من ناحيته، أكد الحلو، بأن الشركة جاءت لتحدث نقلة نوعية في قطاع التأمين، وتحقيق قصة نجاح على هذا الصعيد.

وذكر أن الشركة تتطلع إلى تقديم نموذج يحتذى به على الصعيد الوطني، منوها بالمقابل إلى أن الشركة ثمرة تعاون بين مجموعة من رجال الأعمال وعدد من المؤسسات والشركات في القطاعين العام والخاص، من أبرزها مؤسسة إدارة وتنمية أموال اليتامى، وهيئة التقاعد الفلسطينية.

وأشار إلى حرص الشركة على الانتشار والوصول بخدماتها لكافة فئات المجتمع، مبينا أنها ستنهي فتح فروع لها في الضفة قبل نهاية العام الحالي.

كما نوه إلى التزام الشركة بالعمل للحد من البطالة، لافتا إلى حيوية مساهمتها في إيجاد وظائف للشباب في شتى المحافظات.

وقدم عفانة، نبذة عن التأمين الإسلامي “التعاوني”، مشيرا إلى تنامي حضوره عالميا.

وذكر أن عدد شركات التأمين الإسلامية حول العالم، بلغ مع نهاية العام الماضي 308 شركة، فيما وصل حجم سوق التأمين التعاوني إلى أكثر من 20 مليار دولار.

وأشار الريماوي إلى أن تواجد “تمكين” للتأمين في الخليل، لم يأت محض صدفة، بل انعكاسا لإدراك الشركة والقائمين عليها لأهمية محافظة الخليل على الصعيدين الاقتصادي والوطني.

وأوضح أن انطلاق نشاط “تمكين” للتأمين في السوق الفلسطينية، جاء ترجمة لحرص القائمين عليها على الاستثمار في فلسطين حتى في أحلك الظروف، وتنويع وتوسيع الخيارات التأمينية المتاحة للجمهور.

وبين أن الشركة تتطلع إلى أن تشكل فارقا في صناعة التأمين، عبر توفير باقة من الحلول والبرامج التأمينية المبتكرة، التي ترتكز على أحدث الأنظمة التكنولوجية لضمان جودة الخدمات المقدمة من قبلها.

وأكد أن الشركة ستحتفل تباعا خلال الفترة القادمة، بافتتاح فروعها في كل من جنين، ونابلس، وطولكرم، وبيت لحم، ومدينة دورا.

وكان سبق الحفل، قص شريط افتتاح المعرض، قبل أن يصار إلى الانتقال إلى موقع الحفل.

يذكر أن الشركة تأسست برأسمال قدره 8 ملايين دولار.

Print Friendly, PDF & Email