صيدم يطلق عدة مشاريع في عينابوس

رام الله/PNN- أطلق وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم الاربعاء، عدة مشاريع في بلدة عينابوس جنوب نابلس؛ شملت افتتاح طابق جديد في مدرسة بنات عينابوس الثانوية والإعلان عن تأهيل ساحتها، والشروع بترميم المدرسة المحاذية للمستوطنة، والتحضير لبناء روضة نموذجية.

وجاء ذلك بمشاركة محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، ومدير عام الأبنية في “التربية” م. فخري الصفدي، ومدير تربية جنوب نابلس نصر أبو كرش، وأمين سر فتح بنابلس جهاد رمضان، ورئيس مجلس قروي عينابوس طالب محمود، وممثلين عن اتحاد المعلمين والأجهزة الأمنية والمؤسسات المحلية والأهلية.

بدوره، أكد صيدم استمرار الوزارة في تشييد المدارس وتوسعتها انتصاراً لمسيرة التعليم والتصدي للمحتل، لافتاً إلى أن إطلاق هذه المشاريع يأتي في سياق اهتمام الوزارة بتوفير التعليم النوعي للطلبة بما ينمي مهاراتهم ويرفدهم بالمعارف المختلفة، وتأكيداً على الالتزام بدعم التعليم في المناطق المستهدفة.

وأشاد الوزير بجهود طواقم الوزارة والمجلس القروي والمجتمع المحلي لدعمهم وإسنادهم مسيرة التعليم، متطرقاً إلى أهمية تعزيز صمود وثبات المدارس المستهدفة من قبل الاحتلال؛ خاصةً في الخان الآحمر واللبن الساوية وغيرها.

من جهته، أشاد الرجوب بهذا الإنجاز مثمناً اهتمام “التربية” ببناء وتأهيل المدارس؛ وبمساهمة من الأهالي والمجلس القروي بما يعكس مستوى التكامل والتكاتف لخدمة التعليم، مؤكداً على ثبات عزيمة وإرادة الشعب الفلسطيني في مواجهة المحتل بإنشاء المدارس وتطويرها.

من جانبه، رحب أبو كرش بالحضور، مشدداً على أهمية بناء جيل واعٍ ومنتمٍ لوطنه، مؤكداً الحفاظ على أن تبقى المدارس مفتوحة أمام الطلبة ومواجهة كافة التحديات.

وشكر عضو المجلس القروي يوسف رشدان في كلمته نيابة عن رئيس المجلس؛ وزارة التربية ممثلة بالوزير صيدم على جهودها للنهوض بالمسيرة التعليمية، مؤكداً مساندة الوزارة في جهودها التطويرية.

Print Friendly, PDF & Email