صحفيون أوروبيون يقفون شاهداً على معاناة الفلسطينيين

رام الله/PNN- محمد مسالمة–  تتنقل حافلة الصحفيين الأوروبيين في المدن والقرى والمخيمات،في جولة تستمر خمسة أيام في الضفة الغربية والقدس المحتلة يلتقون خلالها العديد من الشخصيات والمؤسسات والعائلات، يروون قصصهم الانسانية ويقفون شاهداً حيّاً على انتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ويشارك في هذه الجولة مجموعة من الصحفيين والصحفيات من دول الاتحاد الأوروبي ومن مختلف المؤسسات الصحفية، وما أن وصلت الحافلة الخان الأحمر حتى أوقفتها شرطة الاحتلال الإسرائيلي وأجبرتهم على المغادرة وحالت دون وصولهم، وهنا تكمن إرادة الاحتلال في تغييب المشاهد عن العالم في المناطق الأكثر سخونة وتوتراً في فلسطين.

والتقى الوفد في زيارة دامت مدّة ساعة لوزارة الخارجية خلالها السفيرة أمل جادو مديرة الشؤون الأوروبية في الخارجية، والتي وضعتهم في صورة الأوضاع الفلسطينية والأبعاد الاقليمية والدولية التي تعيشها القضية، وواصل الوفد الصحفي جولته في مدينة أريحا في كلية الشرطة، باجتماع مع مسؤولين من مكتب الشرطة الأوروبية لدعم الشرطة المدنية الفلسطينية، حيث تجري تدريبات للشرطة الفلسطينية على يد خبراء أوروبيين.

ومن المقرر أن يواصل الصحفيين زيارتهم لمنطقة الخان الأحمر، المهددة بالهدم وترحيل سكانها من أجل إقامة مستوطنات على أراضي المواطنين، منعت دورية شرطة الاحتلال وصول حافلة الوفد الصحفي دون إبداء الأسباب، وحالت دون وصول الصحفيين للمنطقة، وبقيت مركبة شرطة الاحتلال مرافقة للخطى حتى تأكدت من عدم وصول الصحفيين للخان الأحمر، رغم تكرار المحاولة بالوصول.

وستتواصل جولة الصحفيين خلال الأيام القادمة، وتجوب البلدة القديمة في مدينة الخليل ومخيم عايدة في بيت لحم وقلنديا والبلدة القديمة في مدينة القدس، تتخللها لقاءات مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية ووكالة الأونروا ومكتب الاتحاد الأوروبي في القدس المحتلة.

Print Friendly, PDF & Email