البكري يستنكر قرارات الاحتلال الهادفة لتهويد الخليل القديمة

الخليل /PNN-استنكر محافظ الخليل اللواء جبريل البكري، اليوم الاربعاء، كافة قرارات الاحتلال الاسرائيلي، الهادفة إلى تهويد البلدة القديمة من مدينة الخليل.

واشار المحافظ في بيان صحفي، الى ان اخطر هذه القرارات يتمثل في إنشاء مجلس للمستوطنين، وقرارات الحكومة الإسرائيلية بتقديم الدعم المالي الكبير لبناء منازل جديدة للمستوطنين، والاستمرار في إغلاق المئات من المحال التجارية بالأوامر العسكرية، واعتداءات المستوطنين المتطرفين اليومية، على المواطنين وممتلكاتهم، بحماية جيش الاحتلال، والإجراءات التعسفية الأخرى لجيش الاحتلال بحق المواطنين من تفتيش يومي، ووضع كاميرات مراقبة، وعرقلة حركة التنقل، ومنعهم من السير بسياراتهم، وتضييق الخناق الاقتصادي عليهم، وغيرها من الإجراءات التنكيلية بحق مواطني البلدة القديمة .

وأضاف البكري خلال اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة الخليل في مقر المحافظة، ان حكومة الاحتلال الإسرائيلية تهدف من هذه الإجراءات اليومية لترحيل السكان، لخدمة 500 مستوطن، ومحاصرة أكثر من 300 عائلة فلسطينية.

واعتبر بأن قرار الاحتلال مخالف للاتفاقيات الدولية، وقرارات الأمم المتحدة و”اليونسكو” التي سجلت مدينة الخليل والبلدة القديمة على لائحة التراث الإنساني العالمي، الذي تجب حمايته، وان قرار إلغاء لاتفاقية الخليل الموقعة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، يتعارض أيضا مع وجود قوات مراقبة دولية TIPH.

وشدد على عدم شرعية الاستيطان، الذي يشكل عقبة أمام كل الحلول الممكنة، مطالبا حكومة الاحتلال بالتراجع عن قرارها الذي يؤدي إلى حالة إرباك وعدم استقرار، والمجتمع الدولي والأمم المتحدة والضغط على إسرائيل لتجب انهيار الأوضاع أكثر.

 

Print Friendly, PDF & Email