خمس شهداء برصاص الاحتلال خلال جمعة (غزة صامدة ولن تركع) شرق القطاع

غزة/PNN-أفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، باستشهاد خمس  مواطنين برصاص الاحتلال الاسرائيلي خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرة العودة التي حملت اسم جمعة (غزة صامدة ولن تركع)، لافتا إلى أن ثلاثة منهم من شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، وواحد من شرق جباليا شمالا.

وأعلن القدرة في تصريح له عبر صحفته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، ان الشهداء هم: محمد خالد محمود عبد النبي (27 عاما) من شرق جباليا، ونصار أبو تيم (22 عاما)، وأحمد سعيد أبو لبدة (22 عاما)، وعايش غسان شعث (23 عاما)، وثلاثتهم من شرق خانيونس.

وأشار القدرة إلى أن عدداً آخراً من المواطنين الفلسطينيين أصيبوا بجروح مختفلة بالرصاص والاختناق شرق قطاع غزة.

بدوره، اكد الدكتور ايمن السحباني مدير الاسعاف والطوارئ في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، خلال تصريح خاص لـ “دنيا الوطن”، استشهاد الشاب محمد خالد محمود عبد النبي، بعد اصابته بطلق ناري في الرأس شرق جباليا، لافتا إلى أنه تم تحويله الى مجمع الشفاء من مستشفى الاندونيسي شمال القطاع، بالاضافة الى وجود اصابتين.

وكانت الجماهير الفلسطينية قد توافدت الى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات جمعة (غزة صامدة ولن تركع)، بدعوة من الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

 

 

Print Friendly, PDF & Email