التربية تطلع وزيرة ألمانية على انتهاكات الاحتلال بحق مدرسة بيت عور الفوقا

رام الله/PNN- أطلع وكيل وزارة التربية والتعليم والعالي د. بصري صالح، اليوم الثلاثاء، وزيرة البرلمان الألماني في BMZ د. ماريا فلاتشبارث والوفد المرافق لها، على الصعوبات التي تواجه طلبة ومعلمي فلسطين بشكل عام ومدرسة ذكور بيت عور الفوقا الثانوية بشكل خاص؛ والتي تعاني كثيراً جراء انتهاكات الاحتلال المتواصلة، إذ تقع المدرسة بمحاذاة إحدى المستوطنات، إضافةً لإحاطة جدار الضم والتوسع بها.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية للمدرسة أجراها الوكيل صالح برفقة الوزيرة فلاتشبارث والوفد المرافق، بمشاركة مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي في المديرية رمضان فنون.

وقال صالح إن سلطات الاحتلال تحاول مراراً الاستيلاء على هذه المدرسة، لكن محاولاتها تبوء بالفشل، متحدثاً عن صعوبة وصول الطلبة إلى المدرسة بسبب انتهاكات الاحتلال، لافتاً إلى أن المدرسة تجمع في صفوفها طلبة من قريتي بيت عور الفوقا والطيرة.

وأشار الوكيل إلى أن الوزارة وفّرت حافلة للطلبة لضمان وصولهم الآمن إلى المدرسة؛ بتمويل من الجهات المانحة بما في ذلك الدعم الألماني عبر سلة التمويل المشترك، لافتاً إلى تميز هذه المدرسة بتطبيق مهارات القرن 21 من خلال تعزيز أساليب حديثة في التعليم دون إهمال المعايير الدولية لتتمكن من المنافسة على المستويين الوطني والدولي.

وتقدم صالح بالشكر والتقدير للحكومة الألمانية على دعمها الكبير والمستمر لوزارة التربية والتعليم العالي؛ والذي يعتبر من مقومات التقدم في تطوير قطاع التعليم في فلسطين، مستعرضاً مضامين عملية التطوير ورؤيتها.

من جهتها أعربت فلاتشبارث، عن إعجابها بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التربية بالرغم من المعيقات التي يفرضها الاحتلال على الأرض، مؤكدةً مواصلة ألمانيا دعمها لقطاع التعليم الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email