استطلاع: 50% من الإسرائيليين يؤيدون بدء مفاوضات مع الفلسطينيين

بيت لحم/PNN- كتبت صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية، اليوم الثلاثاء، انه يستدل من استطلاع فحص سياسة الخارجية الإسرائيلية أن الإسرائيليين يعتبرون الاتحاد الأوروبي عدوا أكثر من كونه صديق، وان الموضوع الذي يجب إيلاء الأهمية القصوى له، هو دفع العلاقات مع الدول العربية المعتدلة.

وصنّف المشاركون روسيا على أنها أهم بلد بالنسبة لإسرائيل اليوم، باستثناء الولايات المتحدة التي احتلت المرتبة الأولى. وتليها ألمانيا، بريطانيا، الصين، فرنسا، مصر، الأردن، والهند. ويعتقد معظم المشاركين أن الاتحاد الأوروبي هو الآن عدو لإسرائيل بنسبة (55٪) أكثر من صديق بنسبة (18٪).

فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، يعتقد 49٪ أن “انطلاقة مهمة مع الدول العربية” يمكن أن تحدث دون إحراز تقدم في عملية السلام مع الفلسطينيين، مقابل 33٪ يعتقدون أن هذا التقدم لن يتحقق إلا بالتقدم. ويريد معظم المستطلعين من إسرائيل البدء بمفاوضات سلام مع السلطة الفلسطينية (50٪ يؤيدون و36٪ ضد)، لكنهم يعارضون إجراء مفاوضات مع حماس بشأن قطاع غزة (32٪ يؤيدون، و51٪ يعارضون). وتعتقد نسبة 43٪ أنه يجب على إسرائيل “العمل من أجل تحسين الأحوال المعيشية في قطاع غزة”، مقارنة بـ 38٪ ممن يفضلون “قيام إسرائيل بزيادة الضغط الاقتصادي على قطاع غزة”.

فيما يتعلق بمبادرة السلام التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يبدو الإسرائيليون مرتبكين بسبب الوضع: 21٪ يعتقدون أن سياسته تقرب السلام من إسرائيل والفلسطينيين، مقابل 29٪ يعتقدون أنه يدفع السلام بعيداً و30٪ يعتقدون أنه ليس له أي تأثير على فرص السلام. ونسب 54% من المستجيبين أهمية عالية أو متوسطة لنقل سفارات الدول الأخرى إلى القدس، عدا الولايات المتحدة، بينما رأى 37٪ أن ذلك كان ذو أهمية ضئيلة أو معدومة. وبالنظر إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية فإن الإمارات حصلت على اهتمام (13٪) من الإسرائيليين ومصر حصلت على اهتمام (12٪).

Print Friendly, PDF & Email