صورة مؤلمة في البحر الأحمر تبين التهديد الحقيقي للبلاستيك!

القاهرة/PNN- التقط المصور جاسك ديبوفسكي صورة مروعة لقرش عالق في قطعة من البلاستيك الأصفر، تم التخلص منها منذ سنوات، على مقربة من جزر الإخوة قبالة السواحل المصرية.

وتوضح الصورة الملتقطة في وقت سابق من هذا الشهر في المياه الصافية للبحر الأحمر، مدى خطورة البلاستيك على الحياة البحرية في جميع أنحاء العالم.

ويمكن القول إنه مع نمو سمكة القرش مع البلاستيك حولها، تصبح القطعة البلاستيكية أكثر إحكاماً، ليختنق المخلوق البحري ببطء ويُصاب بجروح بالغة.

وبهذا الصدد، قال د ديبوفسكي: “لم يسبق لي أن رأيت شيئاً كهذا، لقد صدمت عندما لاحظت مدى إحكام قطعة البلاستيك على عنق سمكة القرش، ولا بد أن يكون ذلك مؤلماً”.

ويُعتقد أن قطعة البلاستيك عبارة عن جزء من عدة التنفس التي يستخدمها الغواصون.

ووفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، فإنه في حال استمرار معدلات التلوث الحالية، سيكون هناك نفايات بلاستيكية أكثر في البحار مقارنة بتعداد الأسماك بحلول عام 2050.

وبينما تمثل النفايات البلاستيكية والتجارية المنزلية الجزء الأكبر من النفايات الموجودة في محيطات العالم، تُبرز هذه الصورة المروعة ما يمكن أن يحدث نتيجة خطأ بسيط.

المصدر: ديلي ميل.

Print Friendly, PDF & Email