سلمان يزور مدينة لورد الفرنسية المتوأمة مع بيت لحم لمتابعة المشاريع المشتركة بين الطرفين

بيت لحم/PNN-زار رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان مدينة لورد الفرنسية المتوأمة مع بيت لحم، برفقة نادين ناصر من مكتب العلاقات العامة في بلدية بيت لحم وبكر الخطيب من المجلس المشترك لتطوير السياحة في محافظة بيت لحم، حيث التقى سلمان برئيسة بلدية لورد جوزيت بوردو وأعضاء المجلس البلدي.

وجاءت الزيارة بهدف متابعة المشاريع القائمة بين المدينتين ودراسة فكرة تنظيم مسار سياحي مشترك بين مدينة بيت لحم ومدينة لورد وبعض من المدن الأوروبية الأخرى وذلك للأهمية الدينية المشتركة التي تجمع هذه المدن.

من جانبه تحدث سلمان عن واقع مدينة بيت لحم وأهم التحديات التي تواجهها وخاصة في ظل انتشار المستوطنات ووجود جدار الفصل العنصري وتطرق إلى واقع السياحة في بيت لحم مشيرا إلى أن الجانب السياحي يتأثر بالأوضاع السياسية في المنطقة وأكد أن هذا العام شهد حركة سياحية نشطة. كما وتحدث سلمان عن العمل المشترك بين بلدية بيت لحم ووزارة السياحة والآثار وكنيسة المهد بهدف تشجيع السياحة وتنظيم دخول السياح إلى بيت لحم وأماكنها المقدسة وخصوصاً كنيسة المهد، وأكد على أهمية دور المجلس المشترك لتطوير السياحة في محافظة بيت لحم وخاصة أنه يضم 7 بلديات، كما وقدم شرحاً عن المشاريع المنوي تنفيذها من قبل المجلس واهمها تطوير خطة تسويقية لمحافظة بيت لحم وإطلاق موقع الكتروني يشمل معلومات سياحية لمحافظة بيت لحم بعدة لغات.

بدورها تحدثت السيدة بوردو عن واقع السياحة في مدينة لورد ومحاولة الترويج لها على أنها سياحة روحية. كما ورحبت بفكرة المسار السياحي المشترك، وأكدت على أهمية ادراج مدينة بيت لحم ضمن الشبكة الأوروبية للمدن المريمية التي تجمع المدن الأوروبية المعروفة بمواقع الحج المرتبطة بمريم العذراء، وهي: مدينة لورد، وآلتوتينغ، وتشستوكوفا، ولوريتو، وفاطمة، وماريازيل، واينسيديلن.

وخلال البرنامج تم ترتيب زيارة الى مزار السيدة العذراء في لورد وقلعة لورد. بالإضافة إلى المشاركة في قداس الأحد، وتكريم المحامي سلمان من خلاله.
وفي إطار التوأمة بين بيت لحم ولورد تم الاتفاق على مشروع مشترك سيتم تنفيذه في فترة أعياد الميلاد المجيدة، بالإضافة الى تعزيز آفاق التعاون في مجالات الرياضة والسياحة والتبادل التجاري بين المدينتين.

Print Friendly, PDF & Email