الاحتلال يحاصر محافظة طولكرم بحثا عن المطارد نعالوة

طولكرم/PNN – شدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، من الإجراءات العسكرية في محافظة طولكرم، وذلك ضمن حملات الدهم والتفتيش التي يقوم بها للأسبوع الثالث بحثا عن المطارد أشرف نعالوة، الذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية “بركان” التي أسفرت عن مقتل مستوطنين وجرح ثالث.

واستنفر الجيش قواته في محيط المحافظة، حيث نصب الحواجز العسكرية على الطرقات الرئيسية، فيما أقدام الجنود على توقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق في البطاقات الشخصية للمسافرين والتحقيق مع بعضهم ميدانيا.

وداهم الجنود عشرات المنازل في عدة مناطق من محافظة طولكرم شملت ضاحية اكتابا، شويكة، ذنابة، ومخيم نور شمس، وانسحبوا من المنازل بعد أن عاثوها خرابا ووسط إطلاق كثيف للعيارات النارية، والقنابل الصوتية والغاز المدمع.

كما اقتحمت وحدات من المشاة المنازل والمباني قيد الانشاء، وأجرت عمليات تفتيش واسعة داخلها عن المطارد نعالوة، في الوقت الذي كثفت من تواجدها داخل الأحياء السكنية والطرقات في المنطقة، حيث دارت مواجهات عنيفة مع الشبان عقب الاقتحام.

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية ونصبت حواجزها على مفترق فرعون، ومدخل جبارة، وعلى طريق الكفريات، وعلى مدخل قرية شوفة، ومفترق بزاريا، وبلعا، وعلى طريق الجاروشية المؤدية إلى مناطق الشعراوية.

كما أغلقت بشكل كامل حاجز عناب شرق طولكرم، ومنعت كافة السيارات من العبور من كلا الاتجاهين.

Print Friendly, PDF & Email