د. عيسى يستقبل نائب سفير مصر مؤكداً على الدور المصري في تحقيق المصالحة الفلسطينية

رام الله/PNN- ثمن الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الثلاثاء الموافق 6/11/2018م، دور جمهورية مصر العربية في تحقيق المصالحة الفلسطينية، والوقوف الدائم إلى جانب القضية الفلسطينية في المحافل الدولية لإحقاق حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك خلال اسقبال الأمين العام د. عيسى سعادة نائب سفير جمهورية مصر العربية في فلسطين المستشارة ميراند جبران في مقر الهيئة بمدينة رام الله.

وتباحث الطرفان بأوضاع مدينة القدس المحتلة وما تشهده من انتهاكات يومية والتي كان آخرها مشروع قانون فرض الضرائب على الكنائس، إضافة للاعتداء على الرهبان الأقباط في دير السلطان، واقفاً على أوضاع الفلسطينيين الصعبة جراء سياسات الاحتلال والتي أدت إلى تنامي الهجرة بين مسيحيي فلسطين نتيجة الظروف القاهرة.

وأكدت جبران خلال لقاءها الأمين العام على أهمية التعاون المشترك بمختلف القضايا ولا سيما الحج المسيحي لفلسطين، وإبراز دور المقدسات المسيحية والإسلامية على كافة المستويات وفي المحافل الدولية.

Print Friendly, PDF & Email