هذا هو جنس المولود الأول لـ بوراك أوزجيفيت وفهرية أفجين

بعد مضيّ أيام قليلة على نفي الممثل التركي الوسيم بوراك أوزجيفيت بطل “الحب الأعمى” خبر قرارهما بإنجاب مولودهما الأول الذي لا يعرفان جنسه بعد في ألمانيا،مسقط رأس فهرية أفجين،ومقر إقامة عائلتها،وتصريحه بأن مولودهما الأول سيولد في بلدهما تركيا،اصطحب بوراك أوزجيفيت زوجته فهرية أفجين إلى طبيبها الخاص المشرف على حملها في فحص أسبوعي روتيني،تبين من الفحص جنس مولودهما الأول،وأنه مولود “ذكر” وفرحا بهذا الخبر جداً،وكانت عائلتاهما أول من تشاركا معهما سعادتهما بهذا الخبر السعيد.
ويعيش بوراك أوزجيفيت حالياَ أسعد أيام حياته،ويودع عام 2018 بسعادة،حيث يستعد لأن يكون أباً لطفل ذكر،وأطال لحيته استعداداً لبطولة مسلسله التاريخي الثاني “قيامة عثمان” في موسم 2019 القادم،وحصد الملايين من إعلانات جديدة لماركة ملابس رجالية فاخرة.

أما زوجته فهرية أفجين فمنذ ارتباطها الرسمي به لم تقبل أي من العروض الدرامية،لإعطائها الأولوية لحلم الأمومة التي تسعى إليه مبكراً،وقد حقق الله لها ما أرادت،لهذا قررت اعتزال التمثيل حالياً مؤقتاً طوال فترة الحمل حتى إشعار آخر.

ممنوعات فهرية أفجين وبوراك أوزجيفيت في فترة حمل مولودهما الأول

وعرف من المقربين من الممثلة التركية فهرية أفجين ،بأنها وضعت قائمة ممنوعات في منزلها ستستمر طيلة فترة حملها،فتوقفت عن طلبات الطعام الجاهز من الخارج، وباتت تأكل طعاماً صحياً بيتياً يعدّ لها خصيصاً من أجل تقديم غذاء صحي نقي لمولودها القادم. كما امتنعت من استخدام العطور الشخصية،ومعطرات المنزل،حيث باتت تعاني من حساسية الروائح خلال فترة حملها.

ويحاول جميع أقربائها وأصدقائها تقديم النصائح لها في فترة حملها لضمان صحة جيدة لها ولجنينها.

كما ألغى الممثل بوراك أوزجيفيت كافة سفراته ورحلاته للخارج طوال فترة حمل زوجته فهرية أفجين،حتى يبقى إلى جانبها،وتجده بقربها كلما احتاجت شيئاً ما،مما تسبب له بخسارة مالية كبيرة جراء تأجيله عروض عمل مهمة في الخارج.

Print Friendly, PDF & Email