مؤتمر الحوكمة: يوصي بضرورة تعزيز التعاون بين “مكافحة الفساد” والمؤسسة الأمنية

رام الله/PNN – اوصى المشاركون في مؤتمر ” الحوكمة في المؤسسة الامنية سبيل التنمية وتطوير الأداء ” والذي نظمته هيئة مكافحة الفساد بالشراكة مع جهاز الامن الوقائي تحت رعاية سيادة الرئيس محمود عباس، بضرورة تعزيز التعاون والعمل المشترك بين هيئة مكافحة الفساد والمؤسسة الامنية خاصة في مجال الوقاية والتوعية وإنفاذ القانون، بالإضافة الى حوكمة قطاع الامن وتطوير الامكانيات والقدرات، وحوكمة التدريب وتوطينه، والاستفادة من الخبرات الدولية، وتعزيز الشفافية في آليات الاستيعاب للأجهزة الامنية

وشدد وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور بكلمة ألقاها نيابة عن رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد لله على ضرورة تطبيق الشفافية والنزاهة إستنادا الى سيادة القانون، مما ينعكس بشكل ايجابي على اداء المؤسسة الامنية وتقديم افضل الخدمات للشعب الفلسطيني.

واكد ان المؤسسة الامنية حريصة على ترسيخ سيادة القانون، وتعزيز وتطوير أدائها المهني بغض النظر عن التحديات الكبيرة، مشددا على اهمية المؤتمر والتوصيات التي خرج بها، داعيا إلى تعزيز التعاون والإستمرار بالعمل المشترك بين الطرفين.

وبدروه اشاد رئيس المؤتمر العميد عبد القادر التعمري بنجاح المؤتمر، وشكر سيادة الرئيس على رعايته للمؤتمر، وجميع من ساهم في تنظيمه، مؤكدا بأنه خرج بتوصيات مهمة، نتجت عن الأوراق البحثية التي قُدمت وساهمت في تبادل الآراء ووجهات النظر.

وجاء اليوم الثاني من المؤتمر بعنوان ” دور الحوكمة الامنية في تطوير العلاقات العامة والإعلام وتعزيز القانون”، وقُسم إلى ثلاث جلسات، حيث ترأس الجلسة الأولى الأستاذ سعيد شحادة مدير عام ديوان رئيس هيئة مكافحة الفساد، وقدم خلالها العميد د. غسان نمر من حرس الرئاسة ورقة بحثية بعنوان “واقع العلاقات العامة والإعلام في الأجهزة الأمنية”، بينما تطرق المقدم محمد ثابت من وزارة الداخلية بورقته إلى دور الدوائر القانونية للأجهزة الأمنية في تعزيز الحوكمة والشفافية، بينما ركز أ. داود الوعري من نقابة المحامين على دور المجتمع المدني في تعزيز ثقافة الحوكمة الرشيدة.

وترأس الجلسة الثانية المقدم أمل حوشية، حيث ركز خلالها أ. موسى أبو دهيم من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان على آليات التعاون بين الهيئة المستقلة والأجهزة الأمنية في سبيل تعزيز النزاهة والشفافية،بينما ناقش الصحفي أ. منتصر حمدان تأثير نقابة الصحفيين في إستراتيجية الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد. واختتم الأستاذ سعيد شحادة من هيئة مكافحة الفساد الجلسة الثانية بإستعراض أهم الإنجازات التي حققتها الهيئة منذ تأسيسها، مشيرا إلى بعض الإحصائيات حول محكمة جرائم الفساد، كما قدم شرحا حول الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

أما الجلسة الختامية، والتي ترأستها السيدة نداء يونس، فتضمنت ورقة بحثية بعنوان “مواجهة الإعلام المضاد” قدمها العقيد معتصم الكيلاني من المخابرات العامة، بينما قدمت أ. نسرين رشماوي من نيابة الجرائم الإلكترونية شرحا حول مفهوم الجرائم الإلكترونية وسبل مكافحتها، وفي ختام الجلسة تناول العقيد فريد لدادوة من الشرطة دور الشرطة المجتمعية في تعزيز الحكم الرشيد.

وفي الختام تم توزيع الشهادات على اللجنة التحضيرية ومقدمي اوراق العمل في المؤتمر، والذي استمر ليومين بمشاركة ضباط وكوادر العاملين في الاجهزة والهيئات الامنية، بالإضافة للعاملين في الدوائر الاعلامية والعلاقات العامة في الاجهزة الامنية والمؤسسات الاعلامية المختلفة، وتضمن مناقشة العديد من الاوراق البحثية في هذا الخصوص.

Print Friendly, PDF & Email