آلام النمو عند الأطفال.. الأعراض والعلاج

آلام النمو، مشكلةٌ شائعة، يعاني منها نحو ٥٠% من الأطفال بين عمر ٣ سنوات و١٢ سنة، وغالباً ما تصيب الأطفال الأكثر حركة وذوي المفاصل الأكثر مرونة بسبب عملية الشد التي تتعرض لها العضلات والعظام أثناء الحركة، حسبما كشفه الدكتور جابر بوحمد، اختصاصي طب العائلة.

وبيَّن الدكتور جابر، أن الحالة تعد حميدة ولا تتطور إلى مشكلة صحية خطيرة، ومن أعراضها:

· يشتكي الأطفال من آلامٍ في كلتا الساقين، سواءً خلف الساق أسفل الركبة “عضلة البطة”، أو في الفخذين.

· الآلام غالباً ما تحدث في المساء، أو في الليل، وقد توقظ الطفل من نومه، لكنها لا تستمر إلى اليوم التالي.

– التشخيص
· عن طريق أخذ تاريخ مفصَّل للطفل، وعمل فحص إكلينيكي دون الحاجة إلى عمل أي تحاليل، أو أشعة لتشخيص الحالة لأنها في الغالب تكون سليمة.

أما بالنسبة إلى العلاج، فيجب أولاً الاطمئنان أن هذه الحالة شائعة عند الأطفال، وحميدة، لذا على الأبوين تهدئة الطفل، وإخباره بعدم وجود شيء خطير، ثم عمل التالي:

· إعطاء الطفل المسكنات مثل البنادول، أو البروفين.
· عمل مساج على مكان الألم.
· وضع كمادات دافئة.
وأضاف الدكتور جابر، أنه يجب مراجعة الطبيب عند وجود أي من الحالات التالية للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية تستدعي تحويل الطفل إلى طبيب مختص:
· التعرج عند المشي.
· وجود حرارة واحمرار وانتفاخ في المفاصل.
· ألم في ساق واحدة فقط.
· آلام تستمر إلى الصباح.
· آلام شديدة جداً لا تستجيب للمسكنات.
· نزول في الوزن، أو عدم وجود شهية.

المصدر: سيدتي.

Print Friendly, PDF & Email