أخبار عاجلة

الاحتفال بافتتاح مدرسة الأمل النموذجية في أريحا بتمويل من وزارة الحكم المحلي

أريحا/PNN- احتفلت جمعية رعاية الأيتام والمحتاجين الخيرية، اليوم الاثنين، بافتتاح مدرسة الأمل النموذجية في أريحا، بتمويل مشترك بين وزارة الحكم المحلي والبنك الإسلامي للتنمية.

وشارك في حفل الافتتاح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. صائب عريقات، ووكيل وزارة الحكم المحلي محمد حسن جبارين، ورئيس جمعية رعاية الأيتام والمحتاجين الخيرية الشيخ حرب جبر عفانة، ونائب محافظ أريحا جمال الرجوب، ومدير التربية والتعليم في المحافظة عزمي بلاونة، وسماحة الشيخ عكرمة صبري، ود.جواد الناجي، ومدراء الأجهزة الأمنية، وممثلين عن البلدية، والمجتمع المحلي والمؤسسات الحكومية والخاصة في المحافظة، وأسرة المدرسة وطلبتها.

بدوره، قال عريقات: “نستذكر اليوم ونحن نفتتح هذه المدرسة، الشهيد الراحل ياسر عرفات في ذكرى استشهاده، ونستذكر اعلان الاستقلال، وهانحن اليوم نحقق حلماً سعينا لتحقيقه سوياً لانجاز مدرسة الأمل النموذجية التي أصبحت واقعا على الأرض لخدمة الأيتام والمحتاجين، وستبقى عملا صالحا لوجه الله تعالى”.

وأضاف عريقات: أنقل لكم تحيات فخامة الرئيس محمود عباس، وتهنئته لكم بذكرى المولد النبوي الشريف، مشيراً إلى أهمية العمل على حماية المشروع الوطني والحفاظ على الانجازات التي تحققت بدماء الشهداء وتضحيات أبناء شعبنا الأبي.

من جهته، قال جبارين: “إن افتتاح المدرسة يعزز الحقيقة الراسخة بأن العلم هو سلاح فعال في وجه الاحتلال وممارساته العنصرية، ويثبت للعالم أجمع بأن الشعب الفلسطيني شعب متعلم ومثقف ومن حقه أن ينعم بالحرية والاستقلال كباقي شعوب العالم الحرة”.

وأضاف: بقدوم السلطة الفلسطينية تسارعت وتيرة تنفيذ وإقامة المشاريع وافتتحت العديد من المباني والمراكز والمؤسسات الحكومية، بقيادة حكيمة وشرعية واجهت وتواجه بجدارة ومسؤولية ووطنية عالية كافة المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا وتستهدف شعبنا الذي يقف خلف قيادته الحكيمة داعما ومساندا لها.

وأكد جبارين دعم أسرة الوزارة بقيادتها وكافة موظفيها وكوادرها لجمعية رعاية الأيتام والمحتاجين الخيرية، وستقف دائما إلى جانبها لتحقيق الهدف الذي أنشئت لأجله مدرسة الأمل.

وقال الشيخ حرب: “المدرسة هي حلم تحول لحقيقة، وأصبحت صرحا شامخا يدرس فيها الايتام مجانا والفقراء لهم مراعاة خاصة، والأقساط رمزية، كل ذلك من أجل أبناء المحافظة العزيزة على قلوبنا جميعا”.

وشكر الشيخ حرب وزارة الحكم المحلي على مساهمتها باستكمال المنحة الخاصة ببناء المدرسة حيث أسهمت وبتعاون مشترك مع البنك الإسلامي للتنمية بتمويل المشروع بقيمة مليون و136 ألف دولار، إضافة إلى قيام الوزارة بتعبيد الشارع الواصل بين المدرسة والشارع الرئيسي، كما توجه بالشكر للدكتور صائب عريقات، والدكتور جواد الناجي، على جهودهم في توفير الدعم اللازم لبناء المدرسة، وكافة الجهات التي دعمت المدرسة بشكل عام.

وأشار إلى أن الجمعية ستبقى خادمة ومهتمة بهذه الفئة من المجتمع الفلسطيني تطبيقا لسنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، وأن القادم أعظم بمشاريع تهتم وتعنى بالأيتام والفقراء.

بدوره، قال بلاونة: “أنقل لكم تحيات وزير التربية والتعليم، وتهنئته لكم بافتتاح هذه المدرسة النموذجية، المدرسة التي ستخرج أجيال جديدة تمضي في سبيل الذين سبقوهم على درب الحرية والانتصار، ورسالة اليوم من مدرسة الأمل تؤكد حرص الشعب الفلسطيني بقيادته الحكيمة على الاهتمام بالعلم والتعليم، ومدرستكم تعزز الصورة المشرقة عن التعليم في فلسطين”.

من جانبه، أعرب مدير بنك فلسطين فرع أريحا محمد مساعيد عن سعادة بنك فلسطين بالمساهمة في انجاز هذا المشروع، والتي تنبع من مسؤولية البنك الوطنية والمجتمعية تجاه أبناء شعبنا بكافة مكوناته، مؤكداً دعم البنك الراسخ لكافة النشاطات والفعاليات التي تهتم بالعلم والتعليم.

من جهته، هنأ قدس الأب ماريو حدشيتي الأمة الاسلامية كافة وأهالي محافظة أريحا خاصة بذكرى المولد النبوي الشريف، وقال: “نحن في المسيرة التعليمية فدائيين كل في موقعه، ومن واجبنا أن لا نخاف وأن نواجه العدو بكل قوة وبسلاح العلم والمعرفة، نحب السلام وندعو له، كما ونوجه التحية لكل مربي الأجيال وندعو الرب ليباركهم ويوفقهم”.

Print Friendly, PDF & Email