الاسلامية المسيحية: حملة إسرائيلية مسعورة تستهدف شباب القدس وقياداتها

القدس/PNN- أدانت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الثلاثاء، الحملة الاسرائيلية الشرسة ضد أبناء القدس وقياداتها، والتي تمثلت باعتقال العشرات منهم وعلى رأسهم محافظ محافظة القدس عدنان غيث.

وأشارت الهيئة الى أن الحملة الأخيرة وصلت الى حد منع وزير شؤون القدس عدنان الحسيني من السفر، واحتجاز جواز سفره.

وأكدت الهيئة في بيانها الى أن استهداف المقدسيين والتضييق عليهم بالاعتقال والترهيب تارةً وهدم البيوت تارةً اخرى، جميعها للاستفراد بالمدينة المحتلة وإكمال ما تبقى في أدراج حكومة الاحتلال من مخططات وملفات تهويدية ضد المدينة ومقدساتها ولا سيما المسجد الأقصى المبارك.

ومن جانبه أكد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى على خطورة الأوضاع في مدينة القدس المحتلة، وما تمارسه سلطات الاحتلال من جبروت ضد البشر والحجر فيها، مشيراً الى ان دفاع الفلسطينيين عن أرضهم ومقدساتهم سيستمر ويتواصل على الرغم من جميع الاجراءات والانتهاكات.

واشار الامين العام الى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال اجراءاتهاوانتهاكاتها الاخيرة تهدف إلى تغيير وضع المدينة المقدسة وتكوينها السكاني وتهديد وجود المسجد الأقصى من خلال الحفريات التي تجريها حوله وتحته وإقامة منشات إسرائيلية جديدة تكون نواة لتحرك المتطرفين الإسرائيليين وللانقضاض على هوية القدس العربية كما تهدف جميع هذه المحاولات إلى التضييق على المقدسيين في مدينتهم ودفعهم او إجبارهم على الرحيل وزرع القدس بمزيد من البؤر الاستيطانية على طريق فرض السيطرة الكاملة علىيها.

Print Friendly, PDF & Email