المالكي يؤكد رفض العالم للابتزاز الاميركي وحرف الحقائق والتاريخ

رام الله /PNN-قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ان التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة الليلة الماضية، على مشروع القرار الاميركي، يؤكد عدم اقتناع العالم ورفضه المطلق لفرض الاملاءات وتزوير وتحريف الحقائق الذي تمارسه الولايات المتحدة على المستوى الدولي لصالح نظام الاحتلال الاستعماري الذي تحاول اسرائيل ترسيخه على ارض دولة فلسطين المحتلة.

واكد المالكي في بيان اليوم الجمعة، ان كل اساليب التحايل والضغط والترهيب الذي مارسته الادارة الأميركية على كافة الدول الاعضاء لم يجدي نفعاً في تمرير مشروع القرار الذي يشوه الحقائق ويسعى الى القاء اللوم على الجانب الفلسطيني ويشجع اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على مواصلة ممارساتها الاستعمارية وتدمير اي مستقبل للسلام.

واشار الى ان الرد الدولي جاء مدوياً من خلال الدعم الكاسح لمشروع القرار الذي قدمته ايرلندا والذي يؤكد على القانون والشرعية الدولية ومرجعيات عملية السلام واسس اي حل، مؤكداً ان رفض الولايات المتحدة واسرائيل لهذا القرار يدلل على عدم اكتراثهم بالقانون الدولي او الشرعية الدولية الذي تجسده الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقدم المالكي الشكر لكافة الدول التي دعمت الحق الفلسطيني ورفضت استغلال الامم المتحدة لتمرير نسخة مزيفة عن الحقائق والتغطية على الاحتلال الاستعماري الاسرائيلي وممارساته، وتلك التي دعمت القانون الدولي والمرجعيات الدولية لمستقبل السلام في فلسطين والمنطقة والعالم اجمع، مؤكداً اننا سنواصل العمل على كافة الاصعدة ومع كافة الدول حتى تمكين الشعب الفلسطيني من حقه غير القابل للتصرف، بتقرير المصير والحرية والاستقلال.

Print Friendly, PDF & Email