بعد الإفراج عنه: خبايا قضية سعد المجرد تظهر للعلن ومفاجآت كشفها محاميه

كشف محامي الفنان سعد المجرد خبايا قضيته الثانية التي حصل فيها على سراح مؤقت منذ أيام، ليعلن لأول مرة عن أسرار تخص أسرار الإفراج عنه.

وقال تيريه هيزوك محامي سعد المجرد لبرنامج “Trending” أن المحكمة أفرجت عنه، بعد أن وجدت تناقضاً واضحاً في أقوال المدعية ضده، بخلاف أن تحليل الطب الشرعي أثبت أنه لم يكن تحت تأثير المخدرات كما روج البعض.

وأضاف محامي النجم المغربي، أن أقوال المدعية ضد موكله جاءت مخالفة لما وجد على تليفونها المحمول من رسائل بينهما، ولهذا وجدت المحكمة ضرورة الإفراج عنه لعدم توافر أدلة تسمح بحبسه أكثر من ذلك.

وكان المحامي تيريه هيزوك انضم إلى دفاع سعد المجرد مؤخراً، وساعد في حصوله على السراح المؤقت، وهو محامي شهير في فرنسا عرف بدفاعه عن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي في تهم الفساد التي وجهت إليه، بحسب موقع شوف تيفي.

الجدير بالذكر أن سعد المجرد أطلقت المحكمة سراحه مع وضعها شروطاً صارمة، منها عدم مغادرة المنزل إلا مرة أسبوعياً للذهاب إلى قسم الشرطة، مع تسليم جواز سفره ودفع كفالة تقدر بـ 75 ألف يورو.

المصدر: ليالينا.

Print Friendly, PDF & Email