د.مجدلاني يسلم رؤساء جمهورية سان مارينو رسالة من الرئيس عباس

رام الله/PNN – سلم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.احمد مجدلاني ، رؤساء جمهورية سان مارينو ميركو توماسوني، ولوقا سانتوليني رسالة خطية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس “ابو مازن ” ، اليوم السبت في قصر الرئاسة .

والتقى د.مجدلاني روؤساء الجمهورية الحالين ووزير الداخلية غويرينو زانوتي وعدد من اعضاء البرلمان من الحزب الاشتراكي الديمقراطي ، وكان يرافقه الدكتور والناشط السياسي ميلاد البصير ،و نقل د. مجدلاني تحيات وشكر رئيس دوله فلسطين السيد محمود عباس لما تسعى ان تقوم به الجمهورية وخاصه بعد التصويت من قبل البرلمان على وثيقه رسمية تحث بها الحكومة للاعتراف بدولة فلسطين وتبادل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين .

عرض د. مجدلاني خلال اللقاء الظروف الحالية التي تمر بها دولة فلسطين ، واعرب عن شكره وتقديره لما تقوم به جمهورية سان مارينو من اجل اكمال الخطوات من اجل الاعتراف بدولة فلسطين ، وأن ذلك يخدم الامن والسلم ويساهم في تحقيق السلام ضمن قرارات الشرعية الدولية، والقانون الدولي ، قائلا ان دولتكم تستقبل الضيوف على حدودها بعبارة ( اهلًا وسهلا بكم في ارض الحرية ) ،فهذه الدولة لا يمكنها ان تنكر ولا تعترف بحقوق شعب يناضل منذ عقود لتحقيق السلام والعيش بحريه لذلك ندعوكم الاعتراف بدوله فلسطين .

من جانبهم رحب رؤساء الجمهورية بزيارة د. مجدلاني ورسالة الرئيس محمود عباس ،والوفد المرافق معبرين عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره ،وأنهم يدعموا حل الدولتين على اساس الشرعية الدولية، مذكرين أن جمهورية سان مارينو كانت خلال العقود السابقه دائما بجانب الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل الاستقلال وتقرير مصيره بقيام دولته المستقلة على أساس القانون الدولي. و تعهدوا ان يحثوا وان يقوموا بدورهم لكي تترجم الحكومة وثيقة البرلمان لكي تتحول الى اعتراف بدوله فلسطين ولتبادل العلاقات الدبلوماسية معها.

من جانبه وجه د. مجدلاني دعوه رسميةلرؤساء الجمهورية لزياره فلسطين .

بعد ذلك نظم الحزب الاشتراكي اليساري الديمقراطي مؤتمر شارك به العشرات من المواطنين حيث ألقى د. مجدلاني محاضره حول الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية في هذه الايام وهمجية ووحشيه الاحتلال الذي يمارس كل انواع العنف والاضطهاد ضد شعبنا الاعزل.

كما التقى د. مجدلاني وزير الداخلية مسؤول ملف السلام في جمهورية سان مارينو طالبا منه ان يضع على جدول اعمال الحكومة موضوع الاعتراف بدوله فلسطينين وتبادل العلاقات الدبلوماسية ، من جانبه وعد وتعهد وزير الداخليه للقيام بذلك .

Print Friendly, PDF & Email