PNN:ترصد اعتداءات المستوطنين بمحافظات الضفة وسط صمت الاحتلال بل وتوفيره الحماية لهم

محافظات /PNN- تصدى العشرات من أهالي القرى المحاذية للمستوطنات الاسرائيلية، مساء اليوم السبت، لمحاولة عشرات المستوطنين لاقتحام قراهم وسط صمت الاحتلال بل وتوفيره الحماية لهم

ففي الخليل رشق مستوطنون، مساء اليوم السبت، مركبات المواطنين شرق الخليل بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية  بأن مجموعات من مستوطني “خارصينا وكريات اربع” رشقوا وهم يهتفون “الموت للعرب” مركبات المواطنين بالحجارة والزجاجات الفارغة على الطريق الالتفافي المسمى 60، ما أدى الى وقوع اضرار مادية في المركبات.

وتظاهر المستوطنين بالقرب من دوار عصيون والاحتلال وقاموا باغلاق جزء من الطريق للسماح للمستوطنين بالتظاهروفي قرية بيتين تصدى العشرات من أهالي قرية شرق رام الله، لمحاولة جديدة من قبل عشرات المستوطنين لاقتحام قريتهم بحماية من قوات الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية من القرية بأن عشرات المستوطنين المدججين بالأسلحة، حاولوا اقتحام القرية إلا أن الاهالي تصدّوا لهم بصدورهم العارية وأرغموهم على العودة”.

وتتعرض قرية بيتين لاعتداءات متكررة من قبل عصابات المستوطنين.

وتحيط بالقرية ثلاث بؤر استيطانية هي: بيت إيل، وجفعات أساف، وعوفرا، المقامة على أراضي فلسطينية محتلة.

وأشارت المصادر إلى أن اعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال تكثفت خلال الأيام الثلاثة الماضية، في ظل الحصار الذي تشهده محافظة رام الله والبيرة، وإغلاق حاجز المحكمة أو ما يعرف بحاجز “بيت إيل”.

ولفتت المصادر إلى أن أهالي القرية شكّلوا لجان حراسة تقوم بالمناوبة على مدار 24 ساعة يوميًا لحماية قريتهم من أي اعتداء محتمل من قبل عصابات المستوطنين.

أهالي كفر قدوم يصدون هجوما للمستوطنين
تصدى أهالي قرية كفر قدوم، شرق قلقيلية، مساء اليوم السبت، لمئات المستوطنين الذين حاولوا مهاجمة القرية.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال تدخلت لتوفير الحماية للمستوطنين، وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب أهالي القرية، ما ادى لاندلاع مواجهات.

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين شرق سلفيت
هاجم مستوطنون، مساء اليوم السبت، مركبات المواطنين بالقرب من مدخل قرية ياسوف، شرق سلفيت.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن عددا من المستوطنين يستقلون دراجات نارية، لاحقوا المركبات الفلسطينية وألقوا صوبها الحجارة والقضبان الحديدية، أمام مدخل قرية ياسوف المؤدي لمدينة سلفيت.

وفي سياق متصل، أفاد دغلس بأن المستوطنين ينتشرون على الطريق الواصل بين نابلس وطولكرم.

Print Friendly, PDF & Email