حمد ل PNN :لجنة المصور الصحفي تطالب مؤسسات حماية الصحفيين الدولية العمل على وقف جرائم الاحتلال بحقنا

بيت لحم/PNN/ طالب اياد حمد رئيس لجنة المصور الصحفي ” الفيديو” في نقابة الصحفيين الفلسطينين المؤسسات الحقوقية الدولية التي تعنى بحرية الصحافة وحماية الصحفيين للتحرك بشكل سريع لوقف الاستهداف المتعمد الذي تنتهجه قوات الاحتلال الاسرائيلي اتجاه الصحفيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة سواء في الضفة الغربية او قطاع غزة او القدس المحتلة.

وقال حمد في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي ضاعفت في الايام والاسابيع الاخيرة من حجم استهدافها للصحفيين خصوصا المصورين الميدانيين حيث تتعمد اطلاق الرصاص وقنابل الصوت والغاز اتجاه الصحفيين لعرقلة عملهم المهني وذلك لمنعهم من نقل حقيقة ما يجري على الارض من انتهاكات عنصرية بحق الصحفيين بشكل خاص والشعب الفلسطيني بشكل عام.

واضاف حمد ان لجنة المصور الصحفي في فلسطين تعبر عن استنكارها للجرائم اليومية التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي والتي كان اخرها يوم امس واليوم حيث تعرض زملاء صحفيين لاستهداف واضح في القدس ورام الله وقطاع غزة.

واوضح رئيس لجنة المصور الصحفي الفيديو في نقابة الصحفيين ان اي محاولة للاعتداء عن الصحفيين ستقابل بخطوات احتجاجية معربا عن رفضه ورفض النقابة ولجنة المصور فيها  للممارسات العدوانية التي تنفذها اسرائيل ضد الصحفيين”.

واشار حمد الى ان ما تعرض اليه الزميلان مجدي بنورة مصور قناة الجزيرة في رام الله يوم امس السبت وما تعرض اليه الزميل عطية درويش يؤكد الى ان اسرائيل تتعمد اطلاق الرصاص وقنابل الغاز والصوت اتجاه الصجفيين لثنيهم عن اداء عملهم مشيرا الى ان قوات الاحتلال كانت قد اعتدت ايضا على المصورين الصحفيين في مدينة القدس ايضا.

واكد حمد على انه لولا رعاية الله ولطفه لكان الزميلات بنورة ودرويش في عداد الشهداء مشيرا الى ان اصابة بنورة بقنبلة غاز بيده كانت موجة لراسه لكنها اصابت يده التي كان يحمي بها راسه فيما اصابت قنبلة غاز الزميل درويش قرب عبينه مما يوضح حجم الاستهداف الاسرائيلي لمهنة الصحافة.

وطالب حمد كافة الجهات المعنية بحرية الصحافة ادانة الممارسات والاستهداف الاسرائيلي للصحفين كما طالب الجهات الدولية بمحاسبة سلطات الاحتلال وفرض عقوبات عليها للضغط عليها من اجل وقف اعتداءاتها على الصحفيين وحرية الاعلام.

 

Print Friendly, PDF & Email