PNN بالفيديو: قسم القلب بجمعية بيت لحم العربية الافضل من حيث الكادر والتقنيات ويقدم خدمات مجانية لمن يحتاجها

بيت لحم/PNN- في اطار تطبيق فكرتها الرامية لتطوير القطاع الصحي من جهة وخدمة المجتمع الفلسطيني من الجهة الاخرى اجرى قسم القلب في مستشفى جمعية بيت لحم العربية للتاهيل الذي يعتبر القسم الاحدث من حيث التقنيات والكوادر الطبية على  مدار اليومين الماضيين عمليات للقلب نوعية وفريدة من نوعها في فلسطين الى جانب ان اجراء عدد من عمليات القلب المجانية للمواطنين الفلسطينين في اطار برامج المسؤولية الاجتماعية للجمعية حيث شارك في اجراء العمليات المختلفة اطباء متطوعين بشكل فردي من كلية امبريال البريطانية لطب وامراض القلب الى جانب طواقم المستشفى.

الجمعية العربية: نسعى للتطوير والتطوير ونعمل لخدمة مجتمعنا من خلال عمليات مجانية لرضى القلب 

وقال مدير عام جمعية بيت لحم العربية للتاهيل ادمون شحادة ان الجمعية موجودة لخدمة المواطن حيث ارتات الجمعية ان اهم في الموضوع عدم وجود قسم للقلب في محافظة بيت لحم وبالتالي كان لا بد من ايجاده لانقاذ حياة المواطن الفلسطيني.

واشار شحادة الى ان طواقم القسم استطاعت انقاذ خمس حالات مرضية لا تتحمل التحويل من حيث الوقت كما ان الامكانيات التقنية والكادر البشري كانوا جزء مهما في انقاذ حياتهم.

واكد شحادة على ان الجمعية العربية تواصل عملها في مجال المسؤولية الاجتماعية حتى في قسم القلبعلى الرغم من التكلفة العالية للخدمات فيه مشيرا الى ان الجمعية قامت باجراء ثماني عمليات مجانية في اليومين الاخيرين اولا لمساعدتهم وثانيا لتعريف المجتمع بالخدمات مؤكدا ان قرار اجراء العمليات المجانية هو قرار الجمعية ولم تقدم الجمعية اي طلبات من وزارة الصحة او الجهات الرسمية للحصول على تحويلات ايمانا منها باهمية الشراكة لخدمة المجتمع الفلسطيني.

واشار شحادة ان اهم ما يميز فكرة قسم القلب هو مشاركة وفد اطباء بريطانيين متطوعين يعملون في كلية امبريال البريطانية حيث اتوا بمبادرة شخصية منهم لاسناد قسم القلب وعلى راسهم الدكتور رمزي خميس ابن بيت جالا وفلسطين حيث عبر الاطباء عن افتخارهم بمستوى العمل في قسم القلب واعدا بمزيد من العمل من اجل الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية حيث تعتبر الجمعية شريكة مع الوزارة وباقي الجهات المعنية لتحقيق ذها التطور كما قال شحادة.

 

الاطباء البريطانيين المتطوعين يعبرون عن فخرهم بمستوى طواقم قسم القلب بالجمعية العربية 

من جهته قال الدكتور رمزي خميس انه اتى مع طبيب بريطاني هو اقبال مالك لاجراء عمليات جراحية لمرضى القلب في جمعية بيت لحم العربية للتاهيل في اطار التطوع الذاتي منهم شخصيا مشيرا الى انه تم اجراء العديد من عمليات القسطرة الى جانب عمليات نوعية منها وضع صمام للقلب عبر ادخاله من القدم دون فتح الصدر وهو نوع من العمليات جرى تنفيذها في فلسطين لكنها المرة الاولى التي تجري بالجمعية العربية مشيرا الى ان هناك نوع اخر من العمليات الاصعب وهي عملية اغلاق ثقب موجود بجانب صمام زرع قبل سنوات وانفلت بسبب مرور سنوات على تركيبه حيث تم اصلاح التمزق المحيط بالصمام.

وقال خميس الذي كان السبب في اقامة افضل قسم للقلب في فلسطين من حيث التجهيز انه سعيد للتطوع اليوم في الجمعية مع الطاقم الفلسطيني المحلي الذي اثبت ان لديه خبرات متميزة مشيرا الى قدرتهم على العمل والتميز مشيرا الى ان العمليات تم اجرائها باشراف وتطوع الجراح العالمي اقبال مالك وهو استاذ  في كلية امبريال ومن الاشخاص القليلين القادرين على زراعة الصمامات وهو هنا ايضا لتدريب الطاقم المحلي.

واشار الى انه يسعى لتعزيز علاقات المشافي الفلسطينية ليكون لديها تعاون مع جامعات ومؤسسات عالمية للارتقاء بخبرات علمية حتى نضاهي الخدمات الطبية عربيا وعالميا مشيرا لعدم وجود عوائق من حيث الخبرات والامكانيات اليوم بعد افتتاح قسم القلب في الجمعية العربية.

بدوره قال الطبيب الجراح البريطاني اقبال مالك انه يتشرف ان يكون في فلسطين في هذه الاوقات التي نحتفل فيها بالاعياد الميلادية المجيدة مضيفا ان سبب وجودة ببيت لحم هو تلقيه الدعوة من الدكتور رمزي خميس معتبرا هذه الدعوة و وجوده بفلسطين لمساعدة المرضى الفلسطينين هو وسام فخر واعتزاز مثمنا جهد وسعي الدكتور خميس لايجاد هذا المركز الاول من نوعه وحرصه على استمرار وتطوير عمله و تبادل الخبرات.

واشار الى انه سعيد بنجاح العمليات التي تم اجراءها للقلب دون فتح الصدر مؤكدا انه سيسعى الى نقل القدرات ومعرفة قدراتهم وتبادل التجربة معهم مؤكدا وجود ببيت لحم هو تطوع فردي و فرصة لمساعدة واسناد الفلسطينين وزيارة الارض المقدسة.

اطباء قسم القلب يتحدثون عن التميز بالخدمات الصحية بمستشفى الجمعية 

من جهتهم عبر الاطباء في قسم القلب عن شكرهم وتقديرهم للاطباء البريطانيين حيث قال الدكتور رامي الجعبة ان قسم القلب يهدف لخدمة اهالي المحافظة التي تعاني من نقص بقسم القلب حيث نسعى لمساعدة المرضى في مجالات التطوير للخدمات.

واضاف الجعبة :”عملنا على تغيير صمامات القلب بهدف توفير الخدمة المتطورة بشكل يرافق التطور العالمي بما يخدم مرضى القلب خصوصا من كبار السن حيث يجري زراعة صمامات بيولوجية لمساعدة الناس على مواصلة حياتهم بمجرد تغيير الصمام الذي يتم ادخاله عن طريق الفخد.

واشار الى ان العمليات تتم بيسر وبساطة للمواطن حيث يجري التسهيل على المواطنين عبر ادخال التقنيات الحديثة لخدمة المواطنين داعيا المواطنين الى التحرك فورا حال شهورهم باي امراض بالصدر من ضيق تنفس وتعب بالصدر للتحرك فورا للجمعية.

وأضاف ان هناك اهمية طبية في سرعة التحرك للمرضى اتجاه المشفى للمساعدة في مواجهة اي حالات خطر موضحا ان القسم استطاع انقاذ حياة عدد من المواطنين.

من جهته قال الدكتور جمال حجازي استشاري اوعية دموية ان المستشفى بدات بانشاء وحدة قسطرة القلب الطرفية لادخال جراحات متقدمة وعلاجها عن طريق القسطرة التوسع في الشريان الابهر وعمليات لمرضى السكري لمنع التقرحات وبالتالي منع قطع الاطراف.

وعبر حجازي عن اعتزازه بالعمل بالجمعية مشيرا الى ان الجمعية ستبدا بتنفيذ ادخال عمليات نوعية لعمليات القسطرات مثل القسطرة لمرضى القلب ويعاون من الكلى حيث سيساعد ذلك في التخفيف من معاناة واعباء المرضى في هذا المجال الى جانب مجالات مستمرة ومختلفة في بيت لحم.

من جهته قال المدير التمريضي لقسم القلب بالجمعية العربية شكري عثمان المدير ان الجمعية عندما افتتحت القسم برعاية الرئيس اعلنت انها ستجري عمليات نوعية قبل نهاية العام وها نحن نحقق هذا الاعلان والوعد مشيرا الى ان الجمعية العربية تحتفل اليوم باجراء عمليات زراعة صمام الى جانب تعديلات على صمام اخر لدى احد المرضى”.

واكد عثمان ان الجمعية العربية هي جمعية خيرية وهذا القسم هنا لتنفيذ خدمات تنقص المجتمع في بيت لحم وحتى يعلم الجميع وحتى نغطي مجموعة من الحالات التي لا تحصل على تغطيات تم اجراء عمليات خيرية ميدانية ضمن مشروع المسؤولية الاجتماعية وكانت كلها مجانا على حساب الجمعية شاكرا الطاقم الذي حضر من امبريال بشكل ذاتي وتطوع مباشر من الاطباء كما شكر الطواقم المساندة حيث يجري تنفيذ العمليات باسناد وتعاون مع المركز العربي الاستشاري الذي قدم خبراء استشارات في امراض القلب واستشاري تخدير  وفني جراحة القلب لتغطية اي مضاعفات موضحا ان هذه الشراكة تهدف الى خدمة المجتمع والمواطن الفلسطيني.

المواطنون يعبرون عن سعادتهم بالخدمات التي تلقوها بقسم القلب 

من جهتهم عبر المرضى واقاربهم عن سعادتهم وافتخارهم بهذا القسم حيث قال الاستاذ جورج سعادة ان وجود القسم انقذ حياته حيث تم التعامل معه وانقاذ حياته على الفور مثمنا تميز الطواقم الطبية ومستواها المتقدم في هذا الصرح الذي يستحق كل الاحترام والتقدير.

وقال سعادة: “نفتخر بهذا القسم وبيت لحم بحاجة ماسة له حيث يعمل على علاج المرضى بالسرعة الممكنة مشيرا الى ان التجربة اثبتت قدراتهم على العمل والعطاء والتميز والابداع”.

بدورها قالت  ايمان عبد ربة ابنة احدى المريضات اللواتي تم اجراء عمليات لهن ان قسم القلب الجديد في بيت لحم كان حاجة وفرتها جمعية بيت لحم العربية للتاهيل وهو فكرة رائعة لبت حاجات المجتمع شاكرة الجمعية العربية ومديرها والطواقم الطبية كما شكرت الدكتور رمزي خميس على جهوده في هذا القسم”.

وقالت عبد ربة نثق بالقدرات الفلسطينية كل الثقة بعد ما شاهدنا القسم والحديث مع الوفد الطبي من بريطانيا وشاهدنا المعدات المتطورة قررنا اجراء العملية لامي لاننا نثق بالكادر الفلسطيني  معربة عن شكرها لهم”.

Print Friendly, PDF & Email