استطلاع يكشف عن تأييد واسع لفرض ضريبة بيئية على تذاكر الطيران

جنيف/PNN- يبدو أن الأغلبية الساحقة من الناس في سويسرا مؤيّدة لفرض ضريبة على تذاكر الطائرات من أجل المساعدة في الحد من انبعاثات الغازات المسبّبة للإحتباس الحراري.

فقد أظهر استطلاع للرأي أجري عبر الإنترنت ونشرت نتائجه أسبوعية “سونتاغس تسايتونغ” الصادرة نهاية كانون الأول (ديسمبر) الماضي أن 70 في المئة من المستجوَبين قالوا إنهم مستعدون للدفع ما بين 12 و50 فرنكاً سويسرياً مقابل ضريبة على ثاني أوكسيد الكربون اعتماداً على المدة التي تستغرقها الرحلة.

شارك في الإستطلاع أكثر من 6000 مستخدم عبر الإنترنت خلال فترة عشرة أيام، وهو يأتي في أعقاب نقاش برلماني تمخض عن رفض مجلس النواب لمقترح يدعو إلى إقرار ضريبة ثاني أوكسيد الكربون على تذاكر الطيران.

وفيما حاجج المعارضون بأن إقرار ضريبة سيُؤدي إلى فرض عبء مالي مُضاعف على قطاع الطيران، اعترض المُؤيّدون بالتشديد على أن الرحلات الجوية أضحت رخيصة للغاية.

ووفقاً لأحدث الإحصاءات الرسمية، ارتفع عدد الركاب السويسريين للطائرات بنسبة 60 في المئة بين عامي 2000 و2017.

يُشار إلى أن إحدى عشرة دولة أوروبية تفرض بالفعل ضريبة على تذاكر الطائرات.

من جهة أخرى، أظهر المسح الذي أجري على الإنترنت أن 54 في المئة من أفراد العيّنة وافقوا أيضاً على فرض ضريبة إضافية على انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بقيمة 0.5 سنتيم على كل لتر من البنزين يتم اقتناؤه.

المصدر: دراسة لموقع “سونتاغس تسايتونغ”.

Print Friendly, PDF & Email