صدور أول دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي

ابو ظبي/PNN- أغادير – محمد التفراوتي- صدر أول دليل مخصص للنيازك بعنوان “النيازك: الدليل الصغير”، للأستاذ في جامعة ابن زهر في أغادير، عبدالرحمن إبهي. الدليل نشره المتحف الجامعي للنيازك ودعمته وزارة الثقافة والاتصال، وهو يلبي الحاجة الضرورية للتعرف على الصخور السماوية في المغرب.

يعتبر المغرب أحد أغنى بلدان العالم من حيث اكتشافات النيازك. وباعتباره عالِماً متخصصاً في علم النيازك، فإن إبهي، وهو مؤسس المتحف الجامعي للنيازك، أتيحت له الفرصة لتقييم آلاف من الصخور التي تظهر على أنها نيازك، ولكن أغلبيتها هي أرضية. ولملء هذا الفراغ، قام إبهي، بنشر أول دليل له بعنوان “النيازك: الدليل الصغير” والذي يسلط الضوء على عالم الأحجار الفضائية.

للمهتمين بمعرفة المزيد عن هذا العالم الرائع، هذا الدليل سيساعدهم لمعرفة النيازك وخصوصياتها وتصنيفها وكذلك مصدرها وذلك باستخدام الرسومات التوضيحية الملونة (14 لوحة وأكثر من 80 صورة). كما يصف هذا الدليل أكثر من 100 نيزك ويشير إلى الملاحظات الرئيسية التي يجب القيام بها للتعرف على النيازك. وفي هذا الدليل أيضاً سوف تجدون وصفاً مفصلاً للنيازك مع ملحق، عبارة عن معجم صغير لمعرفة المزيد عن هذه الأحجار العجيبة الآتية من الفضاء.

وأوضح المؤلف أن لهذا الدليل والمتحف الجامعي للنيازك التابع لجامعة ابن زهر في أغادير، دور مهم في الثقافة العلمية في المغرب وكذلك مساعدة الأشخاص العاملين في هذا الميدان، من طلبة وأساتذة ورحّل وتجّار وسماسرة وهواة جمع النيازك في العالم العربي وأفريقيا وكذلك بعض الأجانب، خصوصاً مع تطور تجارة الأحجار السماوية التي جعلت من المغرب أحد أكبر المصدّرين في العالم.

المصدر: اخبار البيئة والتنمية.

Print Friendly, PDF & Email