اصابة عدد من المواطنين باعتداء مستوطنين جنوب الخليل وتصدي اهالي برقة هجوما للمستوطنين

الخليل /PNN- هاجم مستوطنون مدججون بالسلاح، اليوم السبت، مواطنين اثناء فلاحتهم اراضيهم ورعيهم ماشيتهم في بلدة يطا جنوب الخليل، ما تسبب بإصابة عدد منهم بجروح ورضوض.

وقال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان شرق يطا راتب الجبور  إن مجموعة من مستوطني “عتنائيل” و”ماعون” و”سوسيا” المقامة على أراضي المواطنين جنوب الخليل، هاجموا بحماية جنود الاحتلال، قريتي التوانه وسوسيا وخربة ام العمد المحاذية لقرية بيت عمره في بلدة يطا، واعتدوا بالضرب وبواسطة كلابهم على المواطنين ورعاة الاغنام العزل، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بجروح عرف منهم الناشط ضد الاستيطان نصر النواجعة والمواطن احمد خالد النجار، والراعي جبر زين.

وذكر الناشط النواجعة ان المستوطنين اطلقوا كلابهم صوبه ما ادى الى اصابته في يده وساقه بجروح نقل على اثرها لتلقي العلاج في مشفى ابو الحسن القاسم ببلدة يطا.

واستنكر الجبور، ممارسات المستوطنين المدعومين من قبل سلطات الاحتلال والتي تهدف إلى الاستيلاء على أراضي المواطنين وتوسيع رقعة الاستيطان في قرى وخرب جنوب الخليل، من خلال إرغامهم على الرحيل من أراضيهم التي ورثوها عن آبائهم ويعيشون فيها منذ عشرات السنين.

 وقد تصدى اهالي قرية برقة شمال نابلس، اليوم السبت، لهجوم نفذه مستوطنو “حومش” المخلاة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، “ان مجموعة من المستوطنين نفذت هجوما على منازل المواطنين في برقة، واستهدفتها بالحجارة، الامر الذي ادى الى خروج الاهالي والتصدي للمستوطنين”.

واضاف، ان المستوطنين هاجموا الجهة الشرقية الشمالية من القرية، بعد ان تسللوا من مستوطنة “حومش” المخلاة منذ العام 2005.

واشار الى ان المستوطنين لديهم اطماع بالعودة الى هذه المستوطنة وغالبا ما يتواجدون فيها.

Print Friendly, PDF & Email