الاحتلال يعتقل 22 مواطنا من محافظات الضفة الغربية فجر اليوم، وزعم ضبط اسلحة في كفر عقب

محافظات/PNN- شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي حملات دهم وتفتيش بالضفة الغربية، حيث أعتقل فجر اليوم الإثنين، 22 مواطناً من مناطق متفرقة بالضفة التي شهدت مواجهات مع قوات الاحتلال في الوقت الذي واصلت مجموعات المستوطنين الاعتداءات على الفلسطينيين.

وقال جيش الاحتلال في بيان له إن جنوده اعتقلوا 22 فلسطينيا جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بزعم مشاركتهم في أعمال مقاومة شعبية وإلقاء زجاجات حارقة على القوت العسكرية.

وزعم الاحتلال ضبط أسلحة ووسائل قتالية ومعدات قناص خلال دهم وتفتيش منازل في قرية كفر عقب، كما تم مصادرة مبالغ مالية تقدر بعشرات آلاف الشواقل في الخليل بزعم استخدامها لـ”الإرهاب”.

واندلعت مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال مدينة ومخيم جنين، فيما اعتقلت عددا من الشبان واقتحمت منازل.

وانتشرت قوات الاحتلال في المخيم الجديد وداهمت عدة منازل واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في ساحة المخيم وقرب محطة الوقود النفاع.

وأفاد شهود عيان، أن جنود الاحتلال اعتقلوا عددا من الشبان عرف منهم: أحمد بشر، وعبد الله سعيد اغبارية، كما فتشت منازل أخرى عرف منها منزل المواطن محمد الرزي.

أما في محافظة نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة اللبن الشرقية، وداهمت عددا من المنازل، واعتقلت كلا من زياد كمال عويس، ورمزي حامد عويس.

وبموازاة ذلك، هاجم مستوطنون، مركبات المواطنين بالحجارة في بلدة حوارة جنوب نابلس. كما نظم المستوطنين نظموا مسيرة استفزازية وسط البلدة، وسط أعمال عنف وعربدة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بعدة مركبات.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين قاموا بتحطيم زجاج عدد من المركبات المتوقفة أمام المنازل في المنطقة الشمالية من بلدة حوارة.

بينما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال زاهد مطر الريماوي، ومحمود ثلجي الريماوي، وتيم عوض الريماوي، بعد أن داهمت منازلهم في قرية بيت ريما، وعبثت بمحتوياتها.

كما اندلعت مواجهات في القرية بين جنود الاحتلال وعدد من الشبان عقب عملية الاقتحام، أطلق الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

Print Friendly, PDF & Email