دراسة تحذّر: التلوث الضوئي يؤثر على التنوع البيولوجي

لندن/PNN- حذّرت دراسة حديثة من أن التلوث الضوئي يؤثر على السماء في أكثر من نصف مناطق الحياة البرية الرئيسية فى كوكبنا، ومن المرجح أن يزيد، إذ تبيّن أن أقل من ثلث مناطق التنوع البيولوجي الرئيسية (KBAs) تتمتع بسماء ليلية نقية تماماً وغير ملوثة.

ووفقاً للبحوث التي أجريت نيابة عن مجموعة حماية الطيور Birdlife International، فإن أكثر من نصف مناطق التنوع البيولوجي الرئيسية تقع بالكامل تحت سماء إصطناعية زاهية.

ووفقاً لموقع “ديلي ميل” البريطاني، يلطّف التلوث الضوئي السماء بشكل مصطنع ويرتبط بمجموعة من التأثيرات السلبية في الأنظمة البيئية التي تؤثر على الميكروبات والنباتات والعديد من الحيوانات، إذ تبيّن أن التلوث الضوئي الليلي له تأثيرات واسعة النطاق على كل من الأنواع الفردية والنظم البيئية بأكملها لأنه يتلاعب بدوراته الطبيعية.

وقد أجرى خبراء من جامعة إكستر تقييماً عالمياً للتداخل بين مناطق التنوع البيولوجي الرئيسية والأماكن التي تم تحديدها على أنها مهمة للحفاظ على التنوع البيولوجي العالمي وأحدث أطلس سحاب سماوي إصطناعي.

المصدر: اليوم السابع.

Print Friendly, PDF & Email