هيئة الأسرى تعبر عن قلقها على أحوال الأسرى في أعقاب زيارة المحرر ” خضورة “

بيت لحم/PNN/ أعربت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية اليوم الاحد عن قلها الكبير اتجاه الأسرى في أعقاب زيارة قامت بها للأسير المحرر صالح خضورة ، الذى تحرر من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام أربعة عشر عاماً من الاعتقال .

وأكد المحرر ” خضورة ” أن اوضاع الأسرى صعبة في ظل الهجمة المسعورة التى قامت بها إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى، وأن الحركة الأسيرة اتخذت قراراً بحل التنظيم في أكثر من معتقل وسجن ، وأن الخطوة متدحرجة قد تصل لاضراب مفتوح عن الطعام وخطوات نضالية أخرى رفضاً لتلك السياسة العنصرية.

من ناحيته هاتف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدرى أبوبكر المحرر ” خضورة ” وأكد له مساندة القيادة الفلسطينية وهيئة شئون الأسرى للمعتقلين ، واستوضح منه عن أحوال الأسرى وظروفهم المعيشية ، واشكال الانتهاك بحقهم من ادارة مصلحة السجون الاسرائيلية .

جدير بالذكر أن الأسير خضورة “41” عاما من شمال قطاع غزة ، أمضى في السجون 14 عاماً ، وتم اعتقاله في 08/03/2005م ، وتم الافراج عنه فى 7/3/2019م من سجن رامون ، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال احمد- أسيل- علاء – كما رزقت زوجته في منتصف عام 2014 بتوأم من الذكور “آدم وكرم” نتاج عملية تهريب نطفة من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email