تيسير خالد : من حق الجائع ان يعبر عن نفسه وقهره وحاجته دون إذن من الحاكم

رام الله/PNN – ندد تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بأعمال القمع والاعتقال ، التي تمارسها حركة المقاومة الاسلامية حماس وأجهزتها الامنية في قطاع غزة ضد المتظاهرين السلميين من الحراك الشبابي ، الذين يطالبون بحقهم في العيش بكرامة وحرية بعد سنوات مديدة من الحصار والخنق الاقتصادي في ظل الانقسام المدمر ، وما ترتب عليه من فقر وبطالة وتدهور في مستويات المعيشة على كل صعيد

وقال في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي مذكرا بالمقولة الشهيرة : ” عجبت لمن لم يجد قوت يومه ولم يخرج شاهرا سيفه ” وهي مقولة مشهورة وصحيحة تماما سواء نسبت لـعلي بن أبي طالب أو لأبي ذر الغفاري ، وهي مناسبة تماما للحراك الشبابي الذي يجري في قطاع غزة في ظلال شعار ( بدنا نعيش ) .

وأضاف في مدونته لتلك المقولة رواية اخرى شهيرة من التاريخ تقول : ان عمر بن الخطاب جمع ولاته على الامصار في أحد مواسم الحج يناقشهم في أصول الحكم ، وسألهم ما عقوبة السارق ، فتسرع أحد الولاة وأجابه نقطع يده ، فما كان من الخليفة عمر إلا أن رد عليه غاضبا : إعرف يا هذا ، إذا جاءني جائع من ولايتك ضربت عنقك .

وأكد تيسير خالد بأن على حركة حماس ان ترفع عصاها الغليظة عن رقاب الناس فمن حق الجائع ان يعبر عن نفسه وعن قهره وجوعه وحاجته دون إذن من الحاكم . وأن مسيرات بدنا نعيش حق للمواطنين في قطاع غزة ، من هم تحت خط الفقر او فوقه بقليل أو كثير .

Print Friendly, PDF & Email