سيدي الرئيس

بقلم/ محمود جودت قبها

الناشط في حركة فتح

سيدي الرئيس

عندما كان اسمك الدكتور محمد ورددت بصوت عال حتى (يغيب القمر) وكانت عيلبون بداية الطريق واستمرت الثورة فمن الكرامة .. إلى بيروت .. إلى طرابلس .. والي الانتفاضة والانتفاضة .. إلي القدس إلي الدولة الفلسطينية المستقلة , هكذا علمتنا كيف ندافع عن حقنا فكانت كلماتك نبراسا للأجيال وكانت كلماتك نورا لرجال العاصفة .. وكانت نظراتك الواثقة والثاقبة من اجل فلسطين كل فلسطين فأنت اليوم تعيش معنا وتعيش فينا موحدا للأجيال .. موحدا للفتح التي هي على طريقك ونهجك .. بل أنت الفتح وعلى طريقك موحدة واحدة قوية .. رافضة الخنوع والذل .. ورافضة الاستسلام .. ورافضة التشتت والانهيار .. فمن وحيك تنطلق الفتح مجددة ومن أمام قبرك يتوحد رجال الفتح معاهدين الله السير على دربك ولبوصلتك وتعليماتك حافظين

حركة فتح قدمت المئات من الاسرى في سجون الاحتلال.

حركة فتح قدمت قادتها من الصف الاول في اللجنة المركزية شهداء وعلى رأسهم القائد ياسر عرفات.

حركة فتح كانت السباقة في عملياتها في الانتفاضة الاولى وهي اول فصيل فلسطيني يصل لمفاعل ديمونة النووي.

حركة فتح اول من قاتل بالانتفاضة الثانية (قام الرائد في الامن الوقائي بهاء سعيد باقتحام مستوطنة صهيونية على حدود غزة ).

حركة فتح اسست الكيان الفلسطيني “الثورة // القرار المستقل // الدولة “.

حركة فتح قدمت اغلب قادتها شهداء ولانزكي على الله احد.

حركة فتح صاحبة أول انتصار على العدو الصهيوني (معركة الكرامة).

حركة فتح قاتلت وقادت معركة جنين الصمود وكان ابن فلسطين وابن فتح/ ابوجندل/ قائد المعركة وكان حينها من قوات امن الرئاسة الفلسطينية القوة 17.
حركة فتح حوصرت من الأردن والكيان الصهيوني

حركة فتح قادت المشروع الوطني في السابق وستبقى.

حركة فتح قادت الحملة الفلسطينية على الكيان الصهيوني في الامم المتحدة.

حركة فتح تقود المقاومة الشعبية السلمية ضد الكيان الصهيوني

حركة فتح تقاوم بأجنحتها العسكرية الآن في غزة.

هذا جزء من تاريخنا .. . ولـن أحدثكم على عمليات تبادل الاسـرى وقوات ال17 في بيروت .

قف وفكر …قبل ان تهاجم .

Print Friendly, PDF & Email