أبو بكر: السلطات الإسرائيلية لن تفلح في محاولاتها تجريم النضال الوطني الفلسطيني

رام الله/PNN – قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اللواء قدري ابو بكر، اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية لن تفلح في محاولاتها المتكررة، لتجريم نضالات الحركة الوطنية الأسيرة، وسعيها العنصري المتواصل لوسم تضحيات معتقلينا بالإرهاب”.

وشدد أبو بكر على أن “القوانين والشرائع الدولية كفلت لشعبنا حق النضال المشروع، مطالباً الأمم المتحدة ومجلس الأمن وكافة المؤسسات الدولية بالوقوف إلى جانب الأسرى، ومواجهة دولة الاحتلال المتطرفة التي لا تلقي بالاً للقوانين والشرائع الدولية.”

وإضاف، “إن السابع عشر من نيسان يوم وطني إنساني عالمي للتضامن مع الأسرى، أقره المجلس الوطني الفلسطيني عام 1974، ليصبح تقليداً وطنياً، يجسد تطلع الشعب الفلسطيني نحو الحرية وتحرير مناضليه من معتقلات الاحتلال، مطالبا مؤسسات المجتمع الدولي بوضع حد لجرائم وانتهاكات سلطاته للقانون والشرائع الدولية.

وجاءت تصحريات أبو بكر، خلال فعالية تضامنية لاحياء يوم الاسير الفلسطيني نظمتها مدرسة بنات كفر مالك الأساسية، بحضور رئيس الهيئة قدري ابو بكر، وقدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني، وأمين سر اقليم فتح في رام الله والبيرة موفق سحويل، والوزير السابق عبد الفتاح حمايل، ومدير التربية والتعليم في رام الله والبيرة باسم عريقات، وعائلات أسرى قرية كفر مالك وعدد من الأسرى المحررين.

وتخلل الحفل الذي أقيم في قاعة المجلس القروي، العديد من القصائد والخواطر والعروض الفنية والدبكات والزجل الشعبي التضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email