البردويل: نفذ جزء من (صفقة القرن) والقادم خطير جداً نتوقع أن تضم الضفة لإسرائيل

القدس/PNN-قال صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة حماس، مساء اليوم الاحد: توطين شعبنا الفلسطيني في الدول العربية هي ضمن بنود “صفقة القرن”، وما يواجه هذه المخططات عبر الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وأضاف البردويل: إننا نستشعر دائما أن هناك خطراً على القضية الفلسطينية، مشيرا الى أنه نفذ جزء من صفقة القرن، والآن على وشك تنفيذ الجزء الأخر منها.

وشدد على أن القادم خطير جداً، متوقعاً أن تضم(الضفة الغربية) لإسرائيل، وتسائل: هل يعقل هذا الصمت من العرب ؟

وأكمل القيادي في حركة حماس “المستهدف الرئيسي الآن من صفقة القرن هي (الضفة الغربية) بعدما استهدفت القدس وغزة، فالضفة تتعرض لخطر كبير على غرار ما تعرضت له مدينة القدس”.

وقال: إن توطين الشعب الفلسطيني في الدول العربية وسيطرة الاحتلال على الضفة والقدس جميعها ضمن (صفقة القرن).

وحول التفاهمات مع الاحتلال، قال: لا نريد أن نتحدث عن فضائح السلطة ونحن فوتنا الفرصة على من أراد هزيمة غزة وتمت التفاهمات مقابل وقف الفعاليات الخشنة بدون أي ثمن سياسي، وهذا فخر لشعبنا ومقاومته ولمسيرات العودة، مكملاً “نمد أيدينا للكل الفلسطيني بما فيهم حركة فتح لمواجهة (صفقة القرن).

وتابع: لا نتمنى الحرب والمواجهة العسكرية ولا نستطيع الآن أن ندعي أن هناك انتكاسة في التفاهمات مع الاحتلال، موضحا أن المصالحة عنوانها الوحدة والشراكة والذهاب إلى حكومة وحدة تحضر للانتخابات.

وقال: لن نحارب أو نعترف في شرعية بحكومة اشتية.. لأنها حكومة عربدة وغير مهتمين فيها.

 

Print Friendly, PDF & Email