ضربة موجعة جديدة للفرعون المصري محمد صلاح

بعد غيابه عن القائمة القصيرة للمرشحين للقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، تلقى محمد صلاح ضربة موجعة أخرى من رابطة اللاعبين المحترفين، حيث وجد نفسه خارج “فريق العام” للمسابقة.

وهيمن مانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب على الفريق الذي أعلنته رابطة اللاعبين المحترفين، الخميس، بـ6 لاعبين، مقابل 4 لاعبين لليفربول صاحب المركز الثاني.

وضم الفريق الحارس البرازيلي إيدرسون والمهاجمين رحيم سترلنغ وسيرجيو أجويرو، ولاعبي الوسط برناردو سيلفا وفرناندينيو والمدافع إيمريك لابورت، وجميعهم من سيتي.

وفي المقابل، سيطر ليفربول على المراكز الدفاعية بقيادة الهولندي فيرجل فان ديك وزميليه أندي روبرتسون وترينت ألكسندر-أرنولد، فضلا عن المهاجم السنغالي ساديو ماني، فيما كان صلاح، أفضل لاعب في المسابقة الموسم الماضي، أبرز الغائبين عن التشكلية المثالية.

ويتصدر صلاح، بالشراكة مع أغويرو وبير إيمريك أوباميانغ مهاجم أرسنال، صدارة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 19 هدفا لكل منهم.

وكان بول بوغبا لاعب وسط مانشستر يونايتد، الوحيد من خارج سيتي وليفربول، في تشكيلة العام.

ويتقدم سيتي بفارق نقطة واحدة عن ليفربول في صدارة الدوري، قبل ثلاث جولات على النهاية.

Print Friendly, PDF & Email