الرئيس يأمر بتركيب طرف اصطناعي للأسير محمد ابراش على نفقة الرئاسة

رام الله/PNN- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن رئيس دولة فلسطين محمود عباس (ابو مازن)، أمر بتوفير التكلفة العلاجية الكاملة لتركيب طرف اصطناعي للأسير المريض محمد ابراش من مخيم الأمعري، على نفقة الرئاسة.

وقالت الهيئة أن هذه الخطوة، تأتي تأكيدا على أن قضية الأسرى لها الأولوية على سلم اهتمامات القيادة الفلسطينية، وأن الجهود ستتواصل حتى الافراج عن كافة الاسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال.

وكانت الهيئة قد حذرت في وقت سابق، من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض والمُقعد محمد خميس إبراش (40 عاماً)، من سكان مخيم الأمعري، جنوب مدينة رام الله، والمحكوم بالسجن المؤبد.

وأوضحت الهيئة، أن ابراش يعتبر من الحالات المرضية الأكثر صعوبة في سجون الاحتلال الاسرائيلية، إذ فقد السمع والبصر داخل المعتقلات، كما أنه يعاني من بتر في القدم اليسرى بسبب شظية أصيب بها عند اعتقاله عام 2003، وهو بحاجة ماسة لإجراء عمليات تنظيف متخصصة لها وتركيب طرف اصطناعي يتلاءم مع قدمه المبتورة من الركبة بتكلفة تصل الى (40.000) شيكل.

بدوره، شكرت الهيئة وعائلة الأسير ابراش الرئيس عباس، على قراره بتوفير التكلفة العلاجية لتركيب الطرف الإصطناعي للأسير ابراش، وأن هذه المكرمة الإنسانية من سيادته تعبر عن مدى اهتمامه الكبير بالأسرى وقضاياهم الانسانية والوطنية.

Print Friendly, PDF & Email