الاحتلال يشدد من اجراءاته بمحيط قطاع غزة عقب التصعيد بالامس ومصر تجدد تدخلها لمنع التدهور بالاوضاع

بيت لحم / ترجمة PNN/ قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان قيادة جيش الاحتلال عقدت في وقت متاخر من الليلة االماضية جلسة تقييم للاوضاع الامنية عقب قنص جنديان اسرائيليان واصابتهم بجروح من جهة واستشهاد اربع فلسطينين واصابة العشرات برصاص الاحتلال وتهدديد  الفصائل الفلسطيننية من الجهة الاخرى حيث قررت ااسرائيل اتخاذ اجراءات امنية في محيط القطاع .

وبحسب مصادر الاحتلال في ضوء تقييم امني للوضع فقد قررت قياددة جيش الاحتلال إغلاق المناطق والمحاور بالقرب من السياج الحدودي مع قطاع غزة.

وتتضمن الاجراءات الاسرائيلية حظر الوصول إلى الغرب من الطريق 232، بالقرب من “كوبي” في سديروت، جيفات هبعمونيم، موقع “السهم الأسود”، جفعات نزميت، جفعات هبريش هبودد.

بالإضافة إلى ذلك قرر جيش الاحتلال إغلاق شاطئ زيكيم أمام الزوار، يجب مواصلة الانصياع للتعليمات الصادرة عن الجيش الإسرائيلي الذي اكدد ان هذه الاجراءات تاتي لضمان عدم تعرض المدننين الاسرائيليين الى الخطر  على حد  وصف المصادر االعبرية.

مصادرر عبرية قالت  ان  مصر ممثلة بالوفد االامني المصري دخلت الليلة الماضية على خط التهدئة مجددا لضمان عدم ازدياد التوتر والسعي لضمان استمرار التهدئة  فيما  قالت المصصادر ذاتها  ان حركة الجهاد الإسلامي تحاول تخريب جهود حماس وإسرائيل في تحقيق الهدوء من خلال عمليات االتصعيد.

Print Friendly, PDF & Email