نتنياهو يجري مشاورات أمنية

غزة/PNN- يجري رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، مشاورات أمنية، في أعقاب التصعيد الحاصل مع فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

يشارك في المشاورات الأمنية، التي ستجري في مقر وزارة الأمن في تل أبيب، رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي، ورئيس الشاباك ناداف أرغمان، ورئيس مجلس الأمن القومي يعكوف بن شبات، وقادة الأجهزة الأمنية.

وكان رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي، قد بدأ بتقييم الوضع، بمشاركة رئيس الشاباك ونائب رئيس الأركان، والقائد العسكري لمنطقة الجنوب، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية، ورئيس شعبة العمليات، وقائد سلاح الجو، وقائد الجبهة الداخلية، ومنسق عمليات حكومة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67، إضافة إلى قادة آخرين.

وتأتي هذه المشاورات بعد إطلاق نحو 90 صاروخا من قطاع غزة باتجاه البلدات الإسرائيلية في الجنوب ومستوطنات غلاف قطاع غزة، ردا على استشهاد 4 فلسطينيين وإصابة العشرات يوم أمس الجمعة بنيران الاحتلال الإسرائيلي.

وكان الجيش الإسرائيلي قد رد اليوم بقصف جوي لشمالي قطاع غزة، بداعي استهداف منصات إطلاق صواريخ، استشهد خلالها شاب فلسطيني وأصيب أربعة فلسطينيين، بحسب مصادر فلسطينية.

كما قصفت مدفعية الاحتلال المناطق الواقعة شرق خان يونس، جنوبي قطاع غزة، واستهدفت مواقع رصد.

إلى ذلك، وجه عضو الكنيست، تسفي هاوزر (قائمة “كاحول لافان”) انتقادات لعدم مبادرة نتنياهو لعقد اجتماع للمجلس الوزاري السياسي الأمني المصغر.

وقال رئيس “كاحول لافان”، بيني غانتس، إن إسرائيل تعمل منذ مدة طويلة بـ”عدم تواصل إستراتيجي، سواء في المجال الأمني، أو في مجال إقامة روافع سياسية واقتصادية”.

وتابع أن “التقاء ذلك مع الاستجابة لابتزاز حركة حماس في السنة الأخيرة يضعنا أمام رشقات صاروخية صباح اليوم، وجولة ابتزاز أخرى”، على حد تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email