المالكي يعرب عن تقديره للعلاقات المميزة بين فلسطين والسويد

رام الله/PNN- أعرب وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي عن تقديره للعلاقات المميزة بين دولة فلسطين ومملكة السويد.

جاء ذلك خلال لقائه نائبة المدير العام ومديرة إدارة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية السويدية السفيرة آن ديسمور، اليوم الثلاثاء، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، حيث بحث معها آخر التطورات والأوضاع على الساحتين الاقليمية والدولية.

وشكر المالكي، السويد على مواقفها الداعمة لفلسطين في المحافل الدولية بالإضافة لدعمها المالي لمؤسسات دولة فلسطين ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا”.

وأكد المالكي رفض القيادة الفلسطينية “صفقة القرن”، التي تستهدف تقويض أي فرصة لإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وضربها بعرض الحائط قرارات الشرعية الدولية ومبادئ القانون الدولي.

كما أكد على الموقف الفلسطيني الرافض لمؤتمر المنامة كجزء من “صفقة القرن”، وتطرق لتداعيات سرقة أموال الضرائب الفلسطينية تحت حجج وذرائع مختلفة، داعياً السويد والمجتمع الدولي للضغط على اسرائيل لإعادة الأموال إلى خزينة الحكومة.

واشار لاستمرار الحراك الدبلوماسي في مواجهة “صفقة القرن”، للضغط على الادارة الامريكية لاحترام الشعب الفلسطيني والقرارات الدولية السابقة.

بدورها، أكدت ديسمور أهمية العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين، وموقف بلادها المنسجم مع موقف دول الاتحاد الأوروبي، الداعي لتحقيق السلام بين الطرفين القائم على أساس مبدأ حل الدولتين، والقرارات الدولية ذات الصلة، واستمرار بلادها بتقديم كل الدعم الممكن لفلسطين سواء على المستوى الثنائي أو من خلال التزامات الاتحاد الأوروبي.

وكانت مساعدة الوزير للشؤون الأوروبية السفيرة أمل جادو عقدت جلسة مشاورات سياسية مع الوفد السويدي لبحث آفاق التعاون. وتطرقت جادو لسبل تعزيز التعاون من أجل ايجاد استراتيجيات لتحسين العلاقات والتنسيق بين الدولتين، وتعزيز التعاون ليشمل المجالات الثقافية والأكاديمية والسياحية.

وشددت على أهمية أن تلعب السويد دوراً أساسياً لحث الاتحاد الأوروبي على أن يلعب دوراً فاعلاً واساسياً في اي تحرك سياسي في المستقبل، وضرورة تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تكثيف الزيارات.

Print Friendly, PDF & Email