بولتون يتهم إيران بهجومين على الفجيرة وينبع

واشنطن/PNN- وجّه مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، صباح اليوم الأربعاء، الاتهام لإيران في هجومين، الأول استهدف مدينة ينبع الساحلية السعودية، والثاني استهدف 4 سفن قبالة سواحل الإمارات.

وقال بولتون في حديثه مع الصحافيين في أبو ظبي، قبل اجتماعه مع المسؤولين الإماراتيين، إنه كان هناك هجوم فاشل، مؤخرا، على ينبع الساحلية.

يشار إلى أن ينبع هي المحطة الأخيرة في خط الأنابيب بين شرقي السعودية وغربيها. وتم استهداف خط الأنابيب هذا مؤخرا من قبل الحوثيين اليمنيين في هجوم منسق بطائرة بدون طيار.

وقال بولتون إنه يشتبه في أن إيران تقف وراء الهجوم الفاشل، لكنه لم يستفض.

كما قال بولتون إنه من “شبه المؤكد” أن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف أربع سفن قبالة سواحل الإمارات.

وقال بولتون في جلسة مع صحافيين في السفارة الأميركية في العاصمة الإماراتية أنه تمت مهاجمة السفن الأربع باستخدام “ألغام بحرية من شبه المؤكد أنها من إيران”.

وتعرّضت أربع سفن، ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نرويجية وسفينة شحن اماراتية، لأضرار في “عمليات تخريبية” قبالة امارة الفجيرة خارج مضيق هرمز هذا الشهر، بحسب أبوظبي.

وأضاف بولتون “لا يوجد أي شك لدى أحد في واشنطن حول المسؤول عن ذلك” متابعا “من برأيكم قام بذلك؟ شخص من النيبال؟”.

وقال بولتون أنه سيلتقي مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، وأيضا مع نظيره الإماراتي طحنون بن زايد آل نهيان، لبحث العلاقات الثنائية والتوتر في المنطقة.

وتجري الامارات، التي لم تتّهم أي جهة بالوقوف خلف الواقعة، تحقيقا بمشاركة السعودية والنرويج وفرنسا والولايات المتحدة.

ووقع الحادث في المياه الاماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران الولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الاميركية على طهران.

Print Friendly, PDF & Email