الخارجية الايرانية ترفض اتهامات بولتون وتعتبرها “مثيرة للسخرية”

طهران/PNN- نفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، اتهامات مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، لطهران، والتي حملها المسؤولية عن تفجيرات الفجيرة، التي استهدفت 4 ناقلات نفط.

وقالت الخارجية الإيرانية إن “اتهامات بولتون لطهران بالمسؤولية عن تفجيرات الفجيرة مرفوضة ومثيرة للسخرية تماما”.

واعتبرت الخارجية الإيرانية أن اتهامات بولتون هي نتيجة خطط سياسية مدمرة لـ”الفريق ب”.

يشار إلى أن ما تسميه إيران “الفريق ب”، يضم مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون، ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي إنه من غير المستغرب توجيه هكذا اتهامات خلال لقاء بولتون وبن زايد اللذين ينتهجان العداء لإيران منذ وقت طويل.

وختم بالقول: “على بولتون وجميع من يدقون طبول الحرب والفوضى في المنطقة أن يعلموا أن إيران بصبرها الإستراتيجي ووعيها واستعداداتها الدفاعية ستحول دون تحقيق الأهداف المشؤومة لخلق فوضى عارمة في المنطقة”.

وكان بولتون قد صرح في حديثه مع صحافيين في أبو ظبي، اليوم، إنه كان هناك هجوم فاشل على مدينة ينبع السعودية، وإنه يشتبه بأن إيران كانت وراء الهجوم الفاشل.

وأضاف أنه “من شبه المؤكد” أن إيران تقف خلف الهجوم الذي استهدف أربع سفن قبالة سواحل الإمارات، باستخدام ألغام بحرية.

Print Friendly, PDF & Email