الحية: أيدينا ممدودة للوحدة الوطنية بلا قيود أو شروط

غزة/PNN-دعا خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إلى التوحد جميعا لمواجهة المشروع الاسرائيلي الأمريكي ومواجهة الأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية.

قال الحية خلال خطبة العيد بمدينة غزة اليوم الأربعاء: “إن أيدينا ممدودة للوحدة بلا قيود ولا شروط لتحقيق استراتيجية وطنية واضحة”، بحسب ما جاء على موقع حركة (حماس) الالكتروني.

وأضاف: “يحزننا أن نرى بعض الأنظمة والدول تسوق للاحتلال على شراع التطبيع المكسور لأن القادم على الأمة لا يستهدف فلسطين وحدها، وإنما كل الأمة ومقدراتها”.

ودعا الحية، أبناء الشعب الفلسطيني إلى تجاوز الخلافات وتكثيف صلة الرحمة فيما بينهم، وصلة أهالي الشهداء والجرحى والأسرى.

وأكد الحية، أن الاحتلال لا مقام له على أرض فلسطين، ولا يجوز أن تستقبله عواصمنا العربية والإسلامية، بل يجب أن يجرّ إلى المحاكم الدولية.

وناشد قادة الأمة، لإغلاق أبواب التطبيع على العدو، وللتوحد لمواجهة المشروع التصفوي الذي يريد أن يدمر الأمة.

وفي السياق، قال الحية: “صحيح أن أمتتا تراجع دعمها للقضية الفلسطينية؛ لكن شعوب الأمة لا تزال تمد يدها لفلسطين للدعم والمساندة وإغاثة الفقراء والمعوزين”.

وأضاف: “إننا لا ننسى من يمد لنا الخير والدعم، فكل التقدير والاحترام لأمتنا التي تصر على الدعم”.

وتابع قوله: “إننا نصرّ اليوم على استكمال مسيرات العودة لنؤكد أن أهل غزة لا تكسر إرادتهم، ولا يتخلون عن إرادتهم، ولا يتراجعون عن ثوابتهم”.

وأردف: “ندرك أن المؤامرة على قضيتنا كبيرة، ومحاولات تصفية قضيتنا كبيرة، والمؤامرة على أسرانا وأقصانا وقدسنا تشتد يومًا بعد يوم في ظروف بالغة التعقيد”.

 

Print Friendly, PDF & Email