طولكرم: اعتصام يطالب بإنهاء معاناة الأسرى

طولكرم /PNN– طالب مشاركون في اعتصام تضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال نظم اليوم الثلاثاء، أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي، برفع المعاناة عن آلاف الأسرى الذين يتعرضون لهجمة شرسة من قبل إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية التي زادت وتيرتها مؤخرا.

ودعوا المجتمع المحلي بكافة فئاته ومؤسساته، إلى التفاعل مع قضية الأسرى ومساندتهم، من خلال المشاركة في الفعاليات التضامنية معهم، ورفع صوتهم عاليا في كافة المحافل لدعم حريتهم التي آن الأوان لتحقيقها.

وقال مدير مكتب نادي الأسير الفلسطيني في طولكرم إبراهيم النمر لـ”وفا”، نتضامن اليوم مع الأسرى في ظل الهجمة الشرسة عليهم من قبل مصلحة السجون، والاعتقالات اليومية التي ينفذها الاحتلال بحق شعبنا.

وأضاف، ان الأسرى يتعرضون بشكل يومي لإجراءات تعسفية من قبل الاحتلال الذي يضرب بعرض الحائط كافة الأعراف والمواثيق الدولية الخاصة بالأسرى، وهم بذلك يعيشون أوضاعا صعبة تستوجب مساندتهم والوقوف إلى جانبهم وفضح ممارسات الاحتلال.

وأوضح أن ممارسات الاحتلال تتمثل في استمرار الاقتحامات الليلية وبشكل همجي لغرف الأسرى وسط التفتيشات وسحب انجازات الأسرى وفرض الغرامات الباهظة عليهم، ومنعهم من الزيارات تحت حجج واهية، والإهمال الطبي المتواصل الذي أدخل عددا كبيرا من الأسرى في دائرة الأمراض المزمنة والمستعصية، مشيرا إلى وجود المئات من الحالات المرضية، أكثرهم يقبع فيما يسمى مستشفى سجن الرملة منذ مدة طويلة.

واعتبر النمر هذه الممارسات جريمة تستحق العقاب، وهذا هو دور المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية والإنسانية التي يجب أن تضغط نحو إنهاء معاناة الأسرى والإفراج عنهم.

 

Print Friendly, PDF & Email