خلال اجتماع موسع لمناقشة ازمة المياه رعاه المحافظ حميد : الاتفاق على اعتماد اليات جديدة لحل الازمة جذريا وعدم ترحيلها فقط

بيت لحم/PNN/ برعاية محافظ محافطة بيت لحم كامل حميد بحث اجتماع عام ضم ممثلين عن المجالس المحلية واللجان الشعبية بالمخيمات وممثلي الوزارات ذات العلاقة والارتباط المدني والدفاع المدني والمحافظة لمناقشة تحسين اوضاع خدمات المياه المقدمة للمواطنين في محافظة بيت لحم.

وخرج الاجتماع بالاتفاق على جملة من القضايا التي ستساهم بتحسين مستوى الخدمات المدقمة للمواطنين في مجال المياه تشكيل مجموعة تواصل او  يضم جميع المسؤولين من اجل ايجاد تواصل سريع يضمن تجاوز اي ازمات قد تحدث في موضوع المياه

كما تم الاتفاق على وضع برنامج واضح يتم توزيعه ونشره وتحديث اي بيانات بشانه مع ايجاد نظام مراقبة من قبل المسؤولين ومتابعة الية التوزيع ومراقبة اي فاقد الى جانب متابعة حثيثة للسرقات التي تجري على الخطوط ومنعها من خلال اتخاذ اجراءات قانونية مشددة بحق كل من يثبت سرقته للمياه .

وتم الاتفاق ايضا على توفير طاقم من الموظفين لمتابعة شكاوي المواطنين ونقلها للمسؤولين والجهات المختصة ومتابعة احتياجات المواطن وشكواه مشيرا الى وجود ضعف في هذا المجال حاليا مما يفتح المجال قيام المواطنين بالتعبير عن غضبهم من خلال الاحتجاجات على الشارع.

كما تم الاتفاق خلال الاجتماع على وضع اولويات خارج اي نظام الا وهي المشافي  والدفاع المدني والسجن والمؤسسات الايوائية للمسنين والاطفال ومؤسسات الامن لان هذه الجهات لا يمكن قطع المياه عنها تحت اي ظروف.

وناقش الاجتماع اهمية المعايير التي يتم من خلالها تحديد كميات المياه التي يتم تحويلها لبيت لحم في ظل تقليص الاحتلال لكميات المياه التي يتوجب ان تضخ لبيت لحم حيث شدد المحافظ حميد على اهمية العمل على ايجاد حلول جذرية للمياه وعدم الاعتماد على ترحيل الازمات من خلال اعتماد معايير محددة و واضحة

كما اكد على اهمية اعتماد الاحصاء الفلسطيني كمرجع بالنسبة لعدد السكان وبالتالي احتساب كميات المياه وفق هذه الارقام يلي ذلك تحديد المناطق الخارج الاحتساب الى جانب اضافة الحركة السياحية والوافدين حينها فقط سنكون قادرين على حل حل مشكلة بيت لحم

واطلع المحافظ حميد الحضور على تفاصيل اتفاقه مع الوزير مازن غنيم على زيادة كميات المياه مشددا على توحيد الجهود مع سلطة المياه من اجل توفير خدمات افضل للمواطن في ظل ظروف العمل الخارجة عن ارادتنا جميعا

وقال المحافظ حميد ان هذا الاجتماع يهدف الى اعتماد خطة مستقبلية دون العودة الى الماضي حيث يتوجب علينا جميعا العمل على السعي لحل الازمة من خلال التعاون لحل الازمة مؤكدا جاهزية المحافظة لتوفير اي نواقص لا تستطيع البلديات او سلطة المياه توفيرها للوصول الى حلول جذرية لازمة المياه التي تعاني منها بيت لحم منذ عشرات السنوات.

وطلب رئيس مجلس ادارة سلطة مياه ومجاري بيت لحم المحامي انطون سلمان رئيس مجلس بلدية بيت لحم بضرورة ضخ ١٢ الف كوب الى ١٥ الف كوب بشكل يومي ومستمر وتوفير قوة ضغط ١٦ بار على الاقل يوميا مشيرا الى ان هناك نقص في الكميات حاليا نوزع ما يتوفر

كما اشار سلمان الى انه يجب ان يتم توفير احتياط في كميات المياه و ١٠ الف كوب من اجل تجاوز ضعف الضغط والضخ وضمان خدمات متواصلة للمواطنين لانه بدون ضغط للمياه واستمرار مصدر مستقر في ظل النقص يؤدي الى ازمات مشددا على ضرورة وجود معيار يومي لانه هو الذي يتحكم بوجود خدمات متواصلة لنه عند وصول المياه ناقصة تؤثر على الوصول

وقد المحامي سلمان ومدير عام سلطة المياه المهندس اكرم نصار شرح مفصل عن واقع عمل سلطة المياه والمشاكل التي تواجهها نتيجة نقص كميات المياه التي تضخ الى بيت لحم وكيف يزيد ذلك من اعباء سلطة المياه من تكاليف مالية الى جانب الاشكاليات التقنية.

وشدد سلمان و نصار على اهمية توحيد العمل واحتساب كميات المياه التي تضخ لمناطق خارج امتياز سلطة مياه ومجاري بيت لحم مثل مناطق العبيدية وزعترة ونحالين وبيت فجار وضرورة ان يكون هناك احتساب الوافدين والحركة السياحية مشيرين الى ان النقص اليومي اصلا خمسة الاف كوب وبالتالي يجب الحديث عن الزيادة بعد احتساب هذه الارقام للقطاعات الاضافية التي تم الحديث عنها ومنها ايضا زيادة عدد السكان في المناطق الحدودية لبيت لحم والتي لا يتم احتسابها عند توزيع المياه واهمية ان يتم احتساب كافة الفئات مما يستدعي زيادة متواصلة لكميات المياه وبشكل يومي حتى تكون سلطة المياه قادرة على الايفاء بالالتزامات اتجاه المواطنين.

وجرى خلال الاجتماع نقاش مستفيض وموسع حيث تم التشديد على اهمية الاستفادة من التجارب السابقة والمختلفة حيث تقرر جملة القضايا التي تم الاتفا عليها واقراها.

Print Friendly, PDF & Email