حميد يبحث مع ممثلي هيئة المدن الصناعية والشركة المشغلة لمنطقة بيت لحم الصناعية جملة من القضايا التي تخدم تطوير المنطقة

بيت لحم/PNN/بحث محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد مع ممثلي هيئة المدن الصناعية والشركة المشغلة لمنطقة بيت لحم الصناعية جملة من القضايا التي تخدم تطوير العمل بالمنطقة الى جانب مناقشة بعض الاشكاليات التقنية والفنية والاليات التي تعيق تطوير العمل والتقدم به.

وحضر الاجتماع طاهر دنون مدير عمليات المنطقة الصناعية في هيئة المدن الصناعية في  وايلي شحادة المدير التنفيذي لشركة منطقة بيت لحم الصناعية متعددة التخصصات وصالح صبح مدير مكتب المحافظ ويوسف العمور منسق المجلس التنفيذي وسحر ذويب مدير دائرة التنمية المستدامة في المحافظة حيث ناقش الاجتماع جملة من القضايا اهمها اجتماع اللجنة التوجيهية القادم واليات العمل المتبعة حاليا واهمية توحيد الجهود من اجل الارتقاء بالمنطقة الصناعية ببيت لحم.

وقال المحافظ حميد ان المنطقة الصناعية في منطقة بيت لحم يجب ان تكون ناجحة ونموذج للعمل والتطبيق في كل المحافظات الفلسطينية مشيرا الى ان الطواقم التي تعمل فيها سواء في الشركة المشغلة او هيئة المدن الصناعية هي طواقم فنية مهنية يتوجب عليها العمل بكل جهد موحد ما بين الشركة المشغلة وهيئة المدن الصناعية من اجل تطوير المنطقة وجعلها نموذجا ناجحا يحتذى به.

واكد المحافظ حميد على جاهزيته كمحافظ وكلجنة توجيهية للمنطقة الصناعية من اجل تذليل اي عقبات او صعوبات مشددا على ان اي صعوبات سيتم تجاوزها اذا كان هناك تناغم وتوافق في العمل بين الجهات التقنية المنفذة لاي مشروع مشددا على اهمية العمل الجماعي من اجل تحقيق مزيد من الانجازات .

وشدد حميد على اهمية التعاون والتوافق ما بين الشركة المشغلة و هيئة المدن الصناعية لان هذا التناغم والتوافق سيؤدي الى تحقيق مزيد من الانجازات في هذه المنطقة التي يتوجب ان تكون منطقة صناعية فاعلة بعشرات المصانع مما سيساهم بتحسين الاقتصاد الفلسطيني وتعزيز الرؤية للعمل بشكل مستقل كما ان نجاح المنطقة والسير بمزيد من التطوير سيفتح الافاق للاستثمار وخلق المزيد من فرص العمل .

من جهتهم تحدث شحادة ودنون عن الجهود المبذولة لتطوير المنطقة الصناعية ببيت لحم مشددين على انها تعتبر من اهم المشاريع الخاصة بانشاء مدن صناعية حيث يعمل في المنطقة العديد من المصانع التي اصبحت تنتج العديد من المنتجات مشيرين الى اهمية التحضير الجيد لاجتماع اللجنة التوجيهية للمشروع من اجل تحقيق المزيد من الانجازات وتجاوز بعض الاشكاليات والعقبات التي تواجه المنطقة خصوصا فيما يتعلق باليات العمل وازمة المياه والترتيبات المستقبلية وقرار استبدال الارض ما بين الحكومة والاوقاف واهمية التسريع بالموضوع والتسهيل على المستثمرين من اجل جذب العديد منهم للاستثمار بالمنطقةخصوا مع البدء بالمرحلة الثانية من المنطقة وما تبعها من اجراءات.

Print Friendly, PDF & Email