د. ابو هولي يستقبل بعثة مركز شباب بلاطة الرياضي القادم الى قطاع غزة

غزة/PNN- أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي على ان الشعب الفلسطيني ومؤسساته الرياضية قادرة على تجاوز المعوقات التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي والتغلب عليها ولديها من عناصر الإصرار والتحدي للتغلب على هذه المعاناة والمصاعب للوصول بالرياضة الفلسطينية الى بر الأمان.

واضاف د. ابو هولي خلال حفل استقبال نظمته دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية في المخيمات مساء اليوم بقاعة فندق جراند هاوس بمدينة رفح بحضور كادر متقدم من دائرة شؤون اللاجئين ورؤساء اللجان الشعبية بمخيمات قطاع غزة واعضاء من المجلس الثوري لحركة فتح واعضاء من الهيئة القيادية والعديد من الشخصيات الوطنية والرياضية لبعثة مركز شباب بلاطة الرياضي بطل كأس المحافظات الشمالية في كرة القدم الملقب بـ “جدعان جبل النار” ، الذي وصل الى غزة يوم امس الجمعة لملاقاة نادي خدمات رفح بطل كأس المحافظات الجنوبية يوم الاحد المقبل للمنافسة على بطولة كأس فلسطين على ملعب رفح البلدي جنوب القطاع – بإن الرياضة الفلسطينية تزخر بمواهب عديدة، تتألق باستمرار وباتت اليوم قادرة على تجاوز كل الظروف الصعبة، وتحقيق الهدف المنشود.

واكد د. ابو هولي على ايلاء الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين الرياضة الفلسطينية أهمية خاصة، باعتبارها جسراً للتواصل مع كل شعوب العالم والتزامه بمواصلة تقديم كل إشكال الدعم للنهوض بواقع ومكانة الرياضة الفلسطينية، ولتعزيز روح المنافسة الايجابية فيها، بعيداً عن التجاذبات السياسية، لتبقى الرياضة دوماً رسالة محبة وسلام، وأساساً متيناً للوحدة.

وقال: ان من اجمل الصور التي نراها اليوم ان الرياضة الفلسطينية اليوم تأتي من مخيم بلاطة الى مخيم رفح مخيم الثورة لتجسد الصورة الوحدوية لشطري الوطن”.

ولفت الى ان نادي خدمات رفح ومخيم رفح شكل قلعة متميزة متقدمة منذ تاريخ الشعب الفلسطيني خرج منه الابطال ليس فقط على المستوى الرياضي و الثقافي بل وعلى المستوى النضالي في تحديه للاحتلال لافتا الى ان نادي خدمات رفح تعرض على مدار سنوات الانتفاضة الأولى لعدة اغلاقات من قبل الاحتلال الاسرائيلي حيث تعرض الى ذات الاستهداف مركز شباب بلاطة في عام 1981 و عام 1987 .

وشدد على ان الشعب الفلسطيني ومؤسساته الرياضية قادرة على تجاوز المعوقات التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي والتغلب عليها ولديها من عناصر الإصرار والتحدي للتغلب على هذه المعاناة والمصاعب للوصول بالرياضة الفلسطينية الى بر الأمان .

واكد على قدوم مركز شباب بلاطة من مخمي بلاطة الى قلعة الجنوب بمخيم رفح ونادي خدمات رفح تحمل رسالة وحدوية بان الوطن بخير رغم الحصار ورغم الانقسام ورغم المضييقات لافتا الى ان بعد أيام سينتقل نادي خدمات رفح ليعانق جبل النار ويوصل ذات الرسالة الوحدوية رغم انف الاحتلال ورغم كل المستفيدين من الانقسام بأن الرياضة ستوصل رسالتها على طريق الوحدة الوطنية .

وتابع قائلاً : ” أنتم يا فرسان الرياضة تواصلون المسيرة بصورة اخرى لتقولوا لكل المشككين ولكل الراغبين في انهاء الانقسام أن الانقسام سينتهي وسيزول الى الأبد “.

وشدد د. ابو هولي على ان المخيمات ستبقى رمزا من رموز النضال والتضحيات حتى نيل اللاجئون حقهم العادل في العودة الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا للقرار 194 .

واكد د. ابو هولي أن الامريكان والاسرائيليون يعملون ليل نهار لشطب ملف اللاجئين من خلال تجفيف موارد وكالة الغوث مرورا لإغلاقها حتى لا تقدم خدماتها للاجئين في المخيمات وفي مخيمات الشتات للقبول بما يطرح من حلول تتجاوز قرارات الشرعية الدولية وتسقط الحقوق والثوابت كما يعتقد البعض ونرفع الراية البيضاء في ورشة المنامة وغيرها من المؤتمرات .

ووجه د. ابو هولي حديثه الى اعضاء البعثة قائلا: ” جئتم يا جدعان أهل النار لتقولوا رغم الفقر ورغم الاستهداف ورغم قلة الامكانيات في مخيم بلاطة مخيم الشهداء بان الوطن واحد موحد من قلب قلعة الصمود قلعة رفح “.

واكد د. ابو هولي على عمق العلاقة التي تربط المراكز الشبابية بين شطري الوطن وان الهدف والغاية واحدة هي اعلاء اسم فلسطين والمنتصر فيها من كلا الفريقين يشكل انتصار لفلسطين ولشعبها الذي لا يزال يناضل من اجل اعلاء اسمها مقدما في سبيل ذلك الشهداء والجرحى .

ومن جهته نقل المتحدث باسم بعثة مركز شباب بلاطة عماد اشتيوي تحيات رئيس الهيئة الادارية لمركز شباب بلاطة ورئيس البعثة الرياضية نمر شرايعة وامين سر المركز ماهر حرب والمدير الفني لفريق المركز سعيد ابو الطاهر الذين تم منعهم من قبل الاحتلال الاسرائيلي كما نقل تحيات فعاليات ومؤسسات مخيم بلاطة مقدماً شكره لدائرة شؤون اللاجئين وللجان الشعبية في مخيمات القطاع على حفاوة الاستقبال .

وشكر د. ابو هولي على متابعته الحثيثة والمتواصلة لاوضاع المخيمات والنقلة النوعية التي احدثها في عمل دائرة شؤون اللاجئين بعد استلامه للملف التي لامسها اللاجئون على الارض.

وتابع قائلا: اتينا الى قطاع غزة في مباراة كأس فلسطين لنحمل رسالة وحدوية بأن الرياضة تجمعنا ، فجميعنا فريق واحد وشعب واحد وقلب واحد وهدفنا واحد ونبض واحد ” لافتا الى مخيم بلاطة يستعد لاستقبال نادي خدمات رفح على ارض جبل النار نابلس .

ولفت الى ان المخيمات الفلسطينية ستبقى الجدار الحامي للمشروع الوطني الفلسطيني ولحق العودة مؤكد على ان المخيمات الفلسطينية في الوطن والشتات خرجت على قلب رجل واحد لتقول لا لصفقة القرن ولا لورشة البحرين التآمرية .

ومن جهته رحب رئيس نادي خدمات رفح جمال حرب مسلم ببعثة مركز شباب بلاطة على ارض قطاع غزة الشطر الثاني من الوطن كما شكر د. ابو هولي على متابعته وتواصله من الاندية الرياضة والمراكز الشبابية رغم ملف اللاجئين الكبير الذي يحمله والذي ابدع في ادارته.

واكد على ان المباراة التي ستجرى على ارض ملعب رفح البلدي بين الفريقين مركز شباب بلاطة ونادي خدمات رفح لا يوجد فيها خاسر وكلا الفريقين منتصر وفائز .

ومن جهته رحب رئيس اللجنة الشعبية بمخيم رفح زياد الصرفندي ببعثة مركز شباب بلاطة مؤكدا على ان المشهد شكل عرسا وطنيا وحدويا شاكرا الدكتور احمد ابو هولي على لرعايته لحفل الاستقبال ودوره في خدمة اللاجئين الفلسطينيين .

واكد على ان وجود مركز خدمات بلاطة على ارض قطاع غزة حملت رسالة وحدوية بأن الوطن موحد رغم كل المحاولات والمشاريع التصفوية التي تهدف الى فصل غزة عن الضفة الغربية والقدس .

وفي نهاية الحفل قدم د. ابو هولي درع تكريم لبعثة مركز شباب بلاطة فيما سلم مركز شباب بلاطة الدكتور ابو هولي درع تكريم تقديرا لمجهوداته في خدمة قضية اللاجئين .

Print Friendly, PDF & Email