حميد يؤكد دعمه لعائلة زرينة التي هدم الاحتلال منزلها وبركساتها ويؤكد على اهمية تفعيل لجنة بير عونة لتعزيز صمود المواطنين

بيت لحم /PNN/استقبل محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد عائلة زرينة التي هدم الاحتلال منزلها وبركسات المواشي التي تملكها قبل نحو شهر في منطقة بير عونة بمدينة بيت جالا حيث اكد المحافظ حميد على دعمه للمواطن زرينة في جهوده ونضاله للصمود بارضه .

واكد المحافظ حميد للمواطن زرينة بعد تهنئته بالافراج عنه وعن زوجته من سجون الاحتلال ان اللجنة التي تم تشكيلها لمتابعة ملف منطقة بير عونة والتي تضم مديرية الحكم المحلي و بلدية بيت جالا وهيئة مقاومة الجدار والمحافظة  وممثلين عن سكان المنطقة مكلفة بمتابعة اوضاع هذه المنطقة بما يضمن تعزيز صمود السكان فيها باعتبارها منطقة فلسطينية تتبع لبلدية بيت جالا .

ودعا المحافظ حميد المواطن زرينة الى متابعة اوراقه وتقديم كل ما يحتاجه من دعم سواء كان دعم قانوني او مادي او معنوي للجنة التي تعمل على توفير الاحتياجات من خلال تواصلها مع الجهات ذات العلاقة مؤكدا على انه يتابع وسيتابع عمل اللجنة من اجل خدمة ابناء شعبنا بالمنطقة بشكل يضمن بقاءهم وصمودهم بارضهم.

واشار المحافظ حميد الى انه اعطى اللجنة توجيهات بعقد اجتماع سريع لمتابعة اخر تطورات منطقة بير عونة من اجل وضع اليات وخطط لتعزيز صمود المواطن مشددا على دعمه للمواطن زرينة وكل اهالي بير عونة في وجه المخططات الاسرائيلية.

بدوره اشار المواطن زرينة الى ما تعرضت اليه عائلته في السنوات الاخيرة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي من اعمال اعتداء وتنكيل بدء بعمليات هدم منزلهم وبركساتهم عام 2016 خارج الجدار وترحيلهم الى داخل الجدار بداية العام فيما كانت اخر عمليات الهدم قبل نحو شهر حيث تعرضوا للاعتقال هو وزوجته ونجله .

واشار زرينة الى انه يشكر كل من وقف ويقف الى جانبه مشددا على انه جاهز للعمل مع مختل فالجهات الفلسطينية ذات العلاقة من اجل اعادته الى ارضه من خلال اجراءات قانونية بالتعاون مع اللجنة الخاصة بمنطقة بير عونة مثمنا جهود المحافظ وهيئة الجدار واللجان الشعبية لمقاومة الجدار وبلدية بيت جالا على دعمهم واسنادهم مؤكدا انه يامل بان يعمل الجميع على تثبيته بارضه.

وكان المواطن محمد زرينة وزوجته ليلى قد تعرضوا لاعتداءات همجية من جنود الاحتلال قبل اعتقالهم خلال عمليات هدم بركسات يعيشون فيها في منطقة بير عونة حيث تم اعتقالهم لنحو اسبوعين كما تم اعتقالهم نجلهم الاكبر موسى.

Print Friendly, PDF & Email