ليبرمان: إذا لم يوافق نتنياهو على حكومة وحدة فسأطلب الليكود باستبداله

القدس/PNN-قال رئيس حزب إسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان: إنه يعتزم مطالبة حزب الليكود بتقديم مرشح بديل لمنصب رئيس الوزراء في حال رفض بنيامين نتنياهو تشكيل حكومة وحدة مع حزب أزرق – أبيض.

وأضاف ليبرمان: “أنا متأكد من أنه إذا فهم الليكود بأن نتنياهو لا يستطيع تشكيل حكومة، فسيطرح مرشحًا بديلًا.. من الواضح للجميع أنه لن تكون هناك جولة أخرى من الانتخابات”.

جاء تصريح ليبرمان هذا في مقابلة مع (القناة 12) حيث وصف سيناريو يحصل فيه الليكود على مقعدين إضافيين أكثر من أزرق – أبيض، لكن نتنياهو وغانتس يرفضان تشكيل حكومة وحدة. في هذه الحالة، قال: “سأصل إلى الرئيس ولن أوصي بأي أحد. لكن في اليوم التالي، سأتوجه إلى الأصدقاء في الليكود وأقول لهم: “أحضروا شخصًا آخر. لديكم ما يكفي من المرشحين”.

ولدى سؤاله عن أعضاء الليكود المرشحين المحتملين لهذا المنصب، قال ليبرمان إن “رئيس الكنيست يولي إدلشتاين يمكن أن يكون بالتأكيد مرشحًا مقبولًا على الجميع”.

وهاجم ليبرمان نتنياهو شخصيًا، قائلاً: “قلبي معه، أنا أشفق عليه لأنه يجب أن يكذب طوال الوقت بأنني يساري. ربما يحدث هذا بسبب الضغوط والوقت والتوتر”. ودعا رئيس الوزراء لمواجهته وسأل: “من صوت لصالح فك الارتباط، من الذي يدفع رشوة لحماس، من الذي اعتذر لأردوغان”.

وقال: إن نتنياهو يخاف لأن “وضعه يائس”، مضيفًا: “اتصل بي أحد كبار وزراء الليكود واعتذر. قال لي أنه في بلفور (أي في مقر إقامة نتنياهو)، يأخذون كل شيء بشكل شخصي، لا يوجد شيء مبدئي”. ووفقًا ليبرمان، قال له المسؤول الكبير: “إذا لم أهاجم ليبرمان وأقول إنه يساري، فسأتلقى الصراخ”.

ورفض ليبرمان ادعاء الليكود بأنه يريد أن يكون رئيسًا للوزراء بالتناوب مع بيني غانتس. وقال “لا يوجد تناوب ولا حاجة للتناوب. هل استبعد نفسي من تسلم منصب رئيس الوزراء في يوم ما؟ لا. فلديّ المهارات اللازمة والتجربة لكي أكون رئيسا للوزراء أكثر من أي شخص آخر. لكن ليس هناك تناوب.”

وتطرق رئيس إسرائيل بيتنا إلى نتائج استطلاع برنامج أخبار القناة 12، الذي يفيد أن 59 ٪ من الجمهور يعارضون حكومة وحدة، وقال “هذا ليس مهما. حتى عندما تكون جيدة وعندما تكون أقل جودة يجب أن التعامل مع الاستطلاعات بضمان محدود.” وأضاف: “أعتقد أن دولة إسرائيل تحتاج إلى حكومة وطنية ليبرالية واسعة النطاق تضم إسرائيل بيتنا، الليكود وأزرق أبيض. ليس لدي خيار آخر”.

وقال الليكود رداً على ليبرمان: “لقد سقطت جميع الأقنعة. ليبرمان يعترف بأنه يعمل على الإطاحة بنتنياهو، وهذا هو سبب قيامه بتفكيك الحكومة اليمينية وجر الدولة لإجراء انتخابات جديدة. من الواضح اليوم أن كل صوت لليبرمان هو صوت لإسقاط حكومة الليكود برئاسة نتنياهو”.

وقال ادلشتين إن “نتنياهو هو مرشح الليكود الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة. إقحام أسماء كبار قادة الليكود كبديل لنتنياهو ليس أكثر من محاولة لا لا تتوقف لنزع شرعية زعيم الليكود المنتخب. لن نسمح لأحد بالمس بوحدة الليكود”.

 

Print Friendly, PDF & Email